المغرب يستهلك حوالي 4,5 مليون رأس غنم بمناسبة عيد الاضحى

أكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أن رؤوس الأغنام بالمغرب تبلغ حوالي 19 مليون رأس، تنحر منها 5ر4 مليون رأس بمناسبة عيد الأضحى.

وذكر المكتب، التابع لوزارة الفلاحة والصيد البحري، في معطيات نشرها بمناسبة عيد الأضحى، أن رؤوس الأغنام بالمغرب توفر سنويا ما يناهز 150 ألف طن من اللحوم.

وحسب المكتب فإن قطيع الأغنام بالمغرب يتواجد بالهضاب الوسطى (الشاوية، الرحامنة وعبدة) بنسبة 32 بالمائة، والهضاب الشرقية (وجدة، فكيك، تازة وجرادة) بنسبة 16 بالمائة، والأطلس المتوسط (27 بالمائة) والأطلس الكبير (13 بالمائة).

وعن سلالات الأغنام، حددها المكتب في سلالات الدمانالتي تتواجد بواحات النخيل بزاكورة وتافيلالت وورزازات، والسرديالمتواجدة بالهضاب الوسطى (الشاوية، تادلة، السراغنة، الرحامنة وعبدة).

أما سلاسة تمحضيتفتتواجد بمنطقة الأطلس المتوسط، في حين توجد سلالة بني مكيلبالمنطقة الشرقية، في الوقت الذي توجد فيه سلالة أبي الجعدبمنطقة خريبكة.

ومن بين النصائح الصحية التي قدمها المكتب، بخصوص اقتناء وذبح أضحية العيد، فقد شدد على ضرورة أن تكون الأضحية، أثناء شرائها، سليمة ولا تظهر عليها أعراض المرض كالسعال والإسهال والنفخ غير العادي.

وبخصوص الاعتناء بالأضحية بعد شرائها، أشار إلى أهمية أن تكون التغذية مكونة أساسا من كلأ جاف كالتبن والفصة اليابسة وماء نقي، مع الكف عن تقديم أي أكل 12 ساعة قبل عملية الذبح باستثناء الماء ليلة العيد.

أما عن عملية ذبح الأضحية وفحص الأعضاء، فإن المكتب يؤكد على أهمية النظافة ومراعاة الشروط الصحية، علاوة على المحافظة على البيئة من خلال دفن الأعضاء غير الصالحة للاستهلاك، وكذا الفضلات الموجودة داخل الأمعاء تحت الأرض حتى تبقى بعيدة عن متناول الحيوانات خاصة الكلاب والقطط.