القضاء التونسي يصدر حكما بالسجن لثلاثة سنوات بحق ستة طلاب بتهمة “ممارسة المثلية الجنسية”

حكم على ستة طلاب في مدينة القيروان التونسيةبالسجن ثلاثة أعوام وبمنعهم من الإقامة في المدينة لخمسة سنوات بتهمة “ممارسة المثليةالجنسية”، وفق ما أفادت محاميتهم الاثنين.

وقالت المحامية بثينة القرقني لوكالة الأنباء الفرنسية إن الطلاب الستة أقروا بـ”ممارسة المثلية”، وحكم عليهم الخميس بالسجن ثلاثة أعوام، وهي العقوبة القصوى التي نصت عليها المادة 230 من قانون العقوبات. وكان الطلاب أوقفوا بين نهاية نوفمبر وبداية ديسمبر بعد “شكوى من جيران لهم”.

وأضافت المحامية أن الحكم بمنع الإقامة في القيروان والذي نصت عليه المادة الخامسة من قانون العقوبات، سيطبق على المحكومين إثر خروجهم من السجن.

المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية “وليد الوقيني” دافع عن تحرك قوات الأمن في قضية القيروان، مؤكدا أن “مهمتنا هي ضمان احترام القانون، وقد سبق أن قضت محكمة ابتدائية في سوسة بسجن طالب تونسي لمدة سنة نافذة بتهمة المثلية الجنسية. وأفرج عنه في بداية نوفمبر في انتظار محاكمته أمام محكمة الاستئناف.