الطبقة العاملة في الفوسفاط تخوض اضرابا مع عائلاتها امام الادارة

بعد العديد من الانذارات ووالشكايات الرسمية تنفد الطبقة الشغيلة قرار الاضراب الذي سبق وان اعلنت عنه نقابة العمال : الاتحاد العام للشغالين ،لتطبيق قرارات الاجتماعات التي أقامتها ،
وتحمل النقابة ادارة المجمع الشريف للفوسفاط مسؤولية تردي أوضاعها وضروفها العملية والاجتماعية كما ان الادارة رفضت الاستجابة لمطالب الطبقة العاملة هذه المطالب التي هي عادية وعادلة ومشروعة، واظهرت الادارة تعنتا وتعسفا امام العمال.
ووفق بلاغ لنقابة عمال الوساطة الذي تم توزيع لوسائل الاعلام وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، يطالب العمال بإعادة الكاتب العام والموقوفين الـ 11 الى مناصب عملهم دون قيد أو شرط ، وتوسيع عملية الإدماج، ووضع حد للتوقيفات الانتقامية المتكررة للعاملات والعمال بحجة تجديد الصفقات (كما هو الحال مع عمال مغسلة لمرح لحرش وعمال التنظيف بالضاوي وبني عمير ومعمل التنشيف وادي زم والمصالح الاجتماعية بخريبكة).
وجاء قرار تنفيذ الإضراب خلال اجتماع استثنائي عقده العمال، يوم الأحد 11 أكتوبر 2015 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بخريبكة، تدارسوا خلاله مجمل مستجدات الأوضاع والعلاقة مع الادارة الفوسفاطية ووقفوا على الأوضاع المزرية التي يعيشونها بسبب السياسة “المتعجرفة” التي تنهجها إدارة الفوسفاط .
وحسب اللجنة المنظمة فقد تقرر ان يشرع الاضراب مدة 24 ساعة ابتداء من يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2015، مصحوبا باعتصام رفقة العائلات أمام إدارة المجمع المحلية بخريبكة ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا،