ألبراهمة، الانتخابات ، المقاطعة

البراهمة: الإنتخابـات مجرد برصة لـبيع وشـراء الأصوات

نظمت الكتابة الوطنية لحزب النهج الديمقراطي ندوة صحفية صباح اليوم الاربعاء 02 بالرباط، لتسليط الضوء على حملته لمقاطعة الإنتخابات تحت شعارلنقاطع الانتخابات ولنناضل من أجل التغير الديمقراطيواعتبر مصطفى البراهمة الكاتب الوطني للحزب أن الانتخابات تجرى في أجواء تتميز باستمرار القمع والإعتقالات التي تمس كافة الفئات المناضلة. وفي ضل إنتهاك لابسط الحقوق الإجتماعية،(الغلاء،تصفية صندوق المقاصة،ضرب مكتسبات القاعدوالخدمات العمومية…) وأنه لم يسبق للحملات الانتخابية أن عرفت هذا القدر من الفساد التي تذكر بإجراءات ادريس البصري في سنوات الرصاص بتقزيم احزاب المعارضة وإدماج بعضها في لعبة سياسية مفضوحة. واضاف أن الهدف من الإنتخابات هو تلميع صورة المخزن وتزين وجه الإستبداد والحكم الفردي وإعطاء الشرعية لسياسة الإستغلال.

وفي تقديمه لحصيلة المنع والمضايقات و مصادرة الحق في التعبير، اكد البراهمة أن حالات الإعتقال تجاوزت 83 حالة، وتعنيف أكثر من 24 مناضل، بالإضافة الى مصادرة ما يزيد عن 20 ألف منشور، والجرائد العدد الخاص بالانتخابات، وحرمان النهج الديمقراطي من حقه في استعمال الاعلام العمومي للتعبير عن موقفه المعارض لسياسة الدولة في مختلف المجالات.

وفي نهاية الندوة اكد البراهمة أن الانتخابات مجرد برصة لبيع وشراء الأصوات وأن قرار المقاطعة قائم بداته لأن 50 في المائة من المعاربة لم يتسجلوا في الوائح الإنتخابية، كما أن الانتخابات السابقة أفرزت أوراقا ملغاة بنسبة عالية جدا واستثنائية على الصعيد العالمي مما يفصح عن شكل أخر من أشكل المقاطعة ضل النظام المغربي يرفض الاعتراف بها (حسب تعبيره.)

وفي نفس السياق أعلن حزب النهج الديمقراطي عن تنظيم وقفة احتجاجية بكل من الرباط أمام الاداعة والتلفزة المغربية بالرباط على الساعة 11 صباحا، وبالدار البيضاء أمام مقر القناة الثانية على الساعة 16 مساء.