الأساتذة المتدربون يحتجون بالرباط ضد قرارات الوزير بلمختار

الرباط : iconepress

كما كان منتظرا، نظم الأساتذة المتدربون بالمراكز الجهوية للتكوين، يوم  الخميس 17 دجنبر، مسيرة وطنية حاشدة بمدينة الرباط، للإحتجاج على مرسومي وزارة التربية الوطنية، وذلك في سياق احتجاجهم المتواصل لما يزيد عن ثلاث أشهر.

وانطلقت المسيرة من ساحة باب الأحد بالرباط، حيث تعرف مشاركة جميع التنسيقيات المحلية للأساتذة المتدربين بمختلف مراكز التربية والتكوين. وعرفت المسيرة حضور الأساتذة المتدربين مصحوبين بعائلاتهم، وبمجرد إنطلاقها، في اتجاه مقر وزارة التربية الوطنية، ضربت القوات العمومية، طوقا أمنيا على المسيرة، قرب مقر حزب الإستقلال” بباب الاحد، وأمام “هيجان” و “غضب” المشاركين في المسيرة، تم اختراق الحاجز الأمني، لتتخذ القوات العمومية اماكنها على جوانب الشارع الرئيسي واكتفت بمراقبة الوضع، لتترك المسيرة تسير في اتجاه الوزارة. 

ويحتج الطلبة الاساتذة على المرسومين الوزاريين، القاضيين بـ”فصل التكوين، عن التعيين المباشر في قطاع التعليم، و بـ”تقليص المنحة، للأساتذة المتدربين داخل المراكز الجهوية، واصفين المرسومين ” بالتقشفي على حساب أصغر حلقة في المنظومة التعليمية وهي الأستاذ”، مضيفين أن “هذا التقشف ليس سياسة عامة، وإنما سياسة تمارس على بعض القطاعات الحيوية، كالتعليم والصحة”.

وحسب تصريح أحد منسقي المسيرة الوطنية، أكد هذا الأخير على أن الأساتذة المحتجين لا يطالبون بالتوظيف المباشر، بل يطالبون بحقهم في التوظيف بعد التكوين، وهو الحق الذي يعتبر مشروعا، مشيرا إلى أن قرار الحكومة يعتبر مخططا من مخططات الاجهاز على الوظيفة العمومية.

111