اعتقال بعض الطلبة القاعديين الذين حلقوا شعر فتاة بكلية مكناس

أيقونة بريس: الرباط
على خلفية الواقعة التي أثارت استياء في المغرب، التي شهدتها كلية العلوم بمدينة مكناس أول أمس الثلاثاء، بعد أن أقدم فيصل طلابي راديكالي ينتمي إلى ” البرنامج المرحلي ” على حلق شعر عاملة في مقصف جامعة مولاي إسماعيل بمدينة مكناس بقرار اتخذوه من محكمة عرفية أقاموها لمحاكمة العاملة، بتهمة نقل أخبارهم والتجسس عليهم لجهات أخرى.
تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، اليوم الخميس، من إيقاف طالبين جامعيين يتابعان دراستهما بكلية العلوم بمكناس، وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم ضبط المشتبه فيهما بمنطقة مرجان 2 بالقرب من الحي الجامعي، وذلك بعدما أوضحت التحريات الأمنية المنجزة أنهما شاركا بشكل مباشر في الاعتداء الجسدي على الفتاة ( 22 سنة) التي تعمل بمقصف الجامعة، وذلك بعد أن تم تكبيل يديها وحجب رؤيتها بواسطة وشاح قطني وحلق شعر رأسها بشكل قسري أمام مرأى الطلبة والاداريين الذين لم يزعموا على التدخل لأن جماعة الفيصل الراديكالي كانوا يحملون السيوف والسكاكين. وأوضح البلاغ أن مصالح الامن حجزت لدى المشتبه فيهما سلاحين أبيضين من الحجم الكبير، كما تم تقديم الاسعافات الأولية لأحدهما بالمستشفى، بعدما أصيب بحالة إجهاد عند محاولته الفرار خلال عملية التدخل الامني وتم، وفق المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، بينما لا تزال التحريات متواصلة لإيقاف باقي المتورطين في هذه القضية.