ارتفاع أسعار الخضر والفواكه في الاسواق المغربية بسبب توقف تساقط الامطار.

تشهد أسعار الخضار والفواكه ارتفاعا” يتراوح بين درهم ودرهمين في الكيلوغرام الواحد، بسبب توقف تساقط المطر منذ نحو ثلاثة أشهر، وكشف بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، أن قلة الأمطار، وتوجه عدد من الفلاحين الى السقي، ساعدا على رفع  أسعار الخضار والفواكه، موضحا” أن الفلاح في مثل هذا الوقت كان يعتمد على هطول المطر في الزراعة ، لكن مع الجفاف أصبح يعتمد على السقي الذي يرفع من كلفة الانتاج.

وأوضح الخراطي، أن الاحتكار والمضاربة  من قبل  تجار سوق الجملة في الدار البيضاء يجعلهم يتحكمون في أسعار الأسواق المغربية ويفرضونها على المستهلك المغربي، مضيفا أن الزيادة ناتجة عن الظروف المناخية وعدم وضوح مسار المنتوجات وطنيا ” خاصة منها الخضراوات والأسماك، مشيرا” إلى أن هناك مشاكل في سلسلة توزيع المنتوج في أنحاء المغرب على اعتبار أن نقطة الارتكاز تدور حول الدار البيضاء وأكادير، لافتا” الانتباه إلى افتقار المغرب إلى الأسواق الجهوية في المدن الكبرى، وضرورة توفيرها من أجل التقليل من احتكار الخضار والفواكه.

وأكد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، خلال جلسة المساءلة الشهرية له في مجلس النواب أخيرا” أنه ولضمان توفير الخضار والفواكه بأسعار معقولة
ستعمل الحكومة على التأطير المكثف للزراعات في الدوائر المسقية وتخصيص كمية كافية من المياه لانطلاق الموسم الفلاحي المقبل والحرص على التدبير المندمج للموارد المائية.