اتهامات لحزب”التقدم والاشتراكية” بخوض حملة انتخابية سابقة لأوانها

أيقونة بريس – الرباط

وجِهت اتهامات لحزب التقدم والاشتراكية في عدد من الجماعات التي يرأسها أعضاء الحزب إقليم مدينة أزيلال بخوض حملة انتخابية سابقة لأوانها وذلك عبر تمويل جاء بشكل خاص من وزارة السكنى والتعمير لتوظيفه في مشاريع سكنية تقع في نفوذ الجماعات التي تقع تحث سيطرة أعضاء حزب التقدم والاشتراكية.

و تفاجأت فعاليات جمعوية وسياسية في مدينة أزيلال بما تقوم به وزارة السكنى والتعمير من مبادرة خاصة في الكواليس، لتمويل مشاريع سكنية للجماعات التي يقودها حز ب” الكتاب” ، وكذا مبادرة تمويل المشاريع السكنية التي يشرف عليها المدير الجهوي لقطاع السكنى والتعمير، الذي حلّ بالمدينة في بداية الأسبوع الماضي ومعه مشروعين للسكن تهم الجماعة بني حسان و جماعة أنزو إقليم أزيلال.

وكشفت مصادر مطلعة أن استراتيجية الوزارة المعنية تغيرت مؤخرا لكي تخدم مصالح وزيرها وسياسة حزبه واعتبر مجموعة من المنتخبين في المدينة أن تدخل وزارة الأمين العام الكتاب في هذا الوقت يعتبر بداية لحملته الانتخابية قبل شهور قليلة على موعدها، كما أن خرجاته الإعلامية الأخيرة جاءت  بعد الخلاف الذي ظهر في الأيام الأخيرة بين أحزاب الائتلاف الحكومي .