إيطاليا : إطلاق سراح الانفصالي الإسباني وعدم تسليمه لإسبانيا

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //

 

‏24‏/09‏/2021 التحديث في 55:18 //

خرج الرئيس السابق لإقليم #كاتالونيا #كارليس بويغديمون من سجن ساساري في سردينيا بإيطاليا، مساء اليوم الجمعة، غداة توقيفه، بطلب من إسبانيا التي طلبت تسليمه إياها على خلفية المحاولة الانفصالية في كاتالونيا في العام 2017،

 

قرر القاضي إطلاق سراح النائب الرئيس السابق لإقليم #كاتالونيا #كارليس بويغديمون ، ولكن على العودة للمحكمة يوم 4 أكتوبر، ويضع نصب عينيه احتمال تسليمه للسلطات الإسبانية..

جاء هذا القرار بعد أن استجابت المحكمة أيضًا لطلب مكتب المدعي العام الإيطالي ، الذي طلب عدم فرض أي إجراء احترازي على السياسي الكتالوني.

ولذلك سيتمكن بويغديمون من مغادرة سردينيا. باعتبار أن الحصانة البرلمانية ما تزال قائمة ويتمتع بها بويغديمون لأنه نائب برلماني أوروبي ، ورفع الحصانة التي أعلنها البرلمان الأوروبي لم تخرج لحيز التنفيذ حتى الآن.

مذكرة القرار الأوروبي المكونة من ثلاث صفحات تقول حرفيًا: إنه من شأنه أن يضر بشكل خطير بحق الشخص المحتجز في السفر بحرية للمشاركة في اجتماعات البرلمان الأوروبي ، وهذا تضمنه الحصانة البرلمانية، والتي ما تزال سليمةً غير منزوعة نهائيا.