إقليم تنغير :الطبّالة والغياطة في خدمة السلطة الادارية

 iconepress  : رجب ماشيشي

أقدَم عامل الإقليم خلال الأيام القليلة الماضية، بعقد لقاء سمّاه ” تواصلياً مع الفعاليات الإعلامية بإقليم تنغير “، لغرض في نفس يعقوب؟ خلص بالدعوة إلى تعيين ” قبطـان الصحافيين ” ، والتعيين هذا له دلالة على التبعية والاشراف الإداري ، ويتأتى هذا الدور أيضا في توزيع صكوك الغفران وتوسيم أحسن صحفيي البلاط ، من ” الطبالة والغياطة ” وأقلام مغردة ب ” العام زين ” ، إضافة إلى تسخيرها بأجر في سبيل تكسير شوكة من يحملون شعار: ” بالكلمة والقــلـــم نــريــد التــغــييــر ” ، ومحاربة النبلاء وشرفاء صاحبة الجلالة ( الصحافة ) ، ممن يسعون إلى تنوير الرأي العام ، لتأتي في مقدمة هذه المواقع الاستخباراتية إحدى الجرائد الالكترونية المحلية التي أصبحت معروفة بولائها للسلطة المحلية، والتي سبق وأن أعلنا انسحابنا منها كمؤسسين فعليين وكمدير للنشر والتحرير، بعد اقتحام مهندسين / جواسيس للموقع بهدف تحويل خطه التحريري خِدمة لجهات هدفها التعتيم والتطبيع …
وفي انتظار ما ستسفر عنه كواليس العلب السوداء، سنستمر في مواكبة الخبر والكشف عن تفاصيل العبث والاستهزاء ومغالطة الرأي العام.