بلينكن: المصالحة مع باريس تتطلّب “وقتاً وعملاً دؤوباً”

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //

 

‏24‏/09‏/2021 التحديث في 08:58 //

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني #بلينكن، أمس الخميس، أنّ بلاده تدرك أنّ المصالحة مع #فرنسا بعد أزمة الغواصات “ستستغرق وقتاً” وتتطلّب “عملاً دؤوباً” من جانب واشنطن.

 

وقال بلينكن، في مؤتمر صحافي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إنّ “نحن ندرك أنّ هذا سيتطلب وقتاً وعملاً دؤوباً، ولن يُترجَم ببياناتٍ فحسب، بل أيضا بأفعال”.

وتطرّق بلينكن إلى “التعاون والتنسيق” اللذين تعهّد الرئيسان الأميركي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون تعميقهما خلال محادثتهما الهاتفية الأربعاء، قائلاً إنّ البلدين الحليفين يمكنهما “فعل المزيد” و”القيام بعمل أفضل”.

وتحدّث الوزير الأميركي مطوّلاً عن أهمية فرنسا، ولا سيما في منطقة المحيطين الهندي والهادئ التي أعلنت فيها واشنطن منتصف هذا الشهر عن تحالف مع #أوستراليا والمملكة المتحدة كان السبب في اندلاع الأزمة.

وعقد وزير الخارجية الأميركي لقاء، صباح الخميس، في نيويورك مع نظيره الفرنسي جان إيف #لودريان. وقال بلينكن متحدّثاً عن لودريان: “نحن أصدقاء منذ فترة طويلة. لدي تقدير كبير له”.