“أطاك ” تستنكر عرقلة تنظيم جمع عام دولي بالمغرب وتعتبر المنع خرق سافر لكل القوانين المنظمة للحريات

ايقونة بريس- الرباط 

اصدرت جمعية اطاك المغرب بيانا لها، تستنكر فيه اقدام السلطات المغربية، على عرقلت تنظيم الجمع العام الدولي للشبكة الدولية للجنة من أجل الغاء ديون العالم الثالث، والتي تتحمل فيها جمعية أطاك المغرب بشكل مشترك مع لجنة بلجيكا لإلغاء ديون العالم الثالث، مهام تسيير السكرتارية الدولية.

 واعتبرت الجمعية في بيانها الذي يتوفر الموقع على نسخة منه، أن هذا المنع، خرق سافر للقانون ويندرج ضمن التضييق المتواصل على أنشطة الجمعية وعلى حقها في التنظيم وذلك  في تحدا سافر لقانون تأسيس الجمعيات وكل القوانين المنظمة للحريات.

 وأشار البيان الى أن هذا الجمع العام الدولي دأبت الشبكة الدولية للجنة من أجل إلغاء ديون العالم الثالث على تنظيمه كل ثلاث سنوات، كمحطة تنظيمية لتنسيق عملها الدولي والقاري، وقد  نظم آخر جمع عام دولي للشبكة بالمغرب، ببوزنيقة في ماي 2013، ومن خلاله تقرر تنظيمه مرة أخرى بالمغرب ما بين 26 و30 أبريل 2016، لتتفاجئي الجمعية بعرقلة السلطات مساعي الحصول على مقرات ومؤسسات لعقد هذا النشاط الدولي بعد إتباع جميع المساطر القانونية وتقديم الوثائق الضرورية  وتفاصيل النشاط غير أن السلطة في كل من أكادير-أيت ملول وبوزنيقة رفضت التأشير على هذا الاشعار، دون تقديم أي مبرر أو جواب، مما اضطر بالسكرتارية الدولية المشتركة الى تحويل مكان عقد جمعها الدولي الى دولة تونس.