رجل أمن يخطف ابنته

ايقونة بريس: الرباط

عرفت مدينة تمارة التابعة لجهة الرباط، حدثا بارزا عبّر عنه بارتياح ساكنة هذه المدينة، بعدما قام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية لمدينة تمارة بإعطاء أوامر للشرطة القضائية لاستدعاء أحد رجال الأمن والاستماع لأقواله بمحضر رسمي حول التهمة الموجهة له بخطف ابنته من علاقة خارج إطار الزواج الرسمي. وحسب مصادر أمنية وقضائية فإن وكيل الملك تلقى عدة شكاوي من سيدة عازبة تطلب إنصافها من رجل أمن.
وتفيد تفاصيل الشكاية بأن المتهم كان يعيش في مدينة أكادير وكانت تربطه علاقة غير شرعية بالمشتكية، وأنجبا طفلة، ووافق على الاعتراف بالنسب لفائدة والدة الطفلة، إلا أن العلاقة عرفت نوعا من القطيعة بعد انتقاله للعمل في الرباط.
وتفيد المشتكية أنه تحايل عليها واستغل عدم انتباهها وعدم تمكنها الجيد في القراءة فطلب منها أن ترافقه عند العدول للتوقيع على عقد الزواج، وكانت الصدمة عندما علمت فيما بعد أن الوثيقة التي وقعتها لم تكن عقد الزواج بل عقد التنازل على حضانة الطفلة لصالحه، وبهذه الوثيقة حرمها من صلة الرحيم نهائيا مع ابنتها، وهددها باعتقالها إذا اقتربت من منزله.
ومن جهة أخرى تأكد أن المشتكية تقدمت بشكاوي لوكيل الملك والمديرية العامة للأمن الوطني.