حركة 20 فبراير:” نضال متواصل كلنا الى مسيرة يوم السبت 20 فبراير”

دعت حركة 20 فبراير، تنسيقية الرباط سلا تمارة، في بلاغ لها، يوم الجمعة 12 فبراير، جميع المواطنين والمواطنات، والهيئات الديمقراطية والسياسية، إلى مسيرة شعبية سلمية في الشارع،  يوم السبت 20 فبراير 2016، بساحة باب الاحد، في الساعة الثالثة مساء بساحة باب الاحد.

وفي هذا الصدد صرح احد نشطاء حركة 20 فبراير، لموقع ” ايقونة بريس– iconepress ” حول اسباب الدعوة إلى هذه المسيرة الشعبية الاحتجاجية السلمية من طرف الحركة موضحا: ” تأكيدنا على استمرار تواجدنا النضالي والميداني حتى تحقيق جميع مطالبنا، ولأن الأسباب التي جعلتنا نخرج إلى الشارع منذ خمس سنوات هي قائمة دائما، الفساد السياسي  والاقتصادي ما زال على حاله بل يسير إلى  السيئ، بالإضافة إلى تفشي  الفقر  والبطالة، فلا زال المعطلين في شوارع العاصمة بالألف مند سنة 2010، ناهيك عن ارتفاع الأسعار وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين، والهجوم على الحريات والحق في التنظيم، والرفع من سن التقاعد والاقتطاعات المهولة من الأجور بدعوى إصلاح نظام التقاعد.”

ويضيف المتحدث أن تطلعات الشعب لا تزال قائمة، ورصيد الكفاح المتراكم في السنوات الماضية، رافعة قوية للصمود ومواصلة الكفاح.
هذا ومن المنظر أن يشارك إلى جانب الحركة، في مسيرة السبت 20 فبراير، الجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة، التي أعلنت في وقت سابق، عن تنظيم مسيرة سلمية احتجاجية  في نفس الوقت من أجل المطالبة بإسقاط كل الإصلاحات الحكومية التراجعية  ومن أجل فرض سياسات وطنية حقيقية في مجال التشغيل.بالإضافة إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وجمعية أطاك فرع المغرب  Attac Maroc,

وفي نفس السياق دعا حزب النهج الديمقراطي بالرباط، كافة مناضلاته ومناضليه وكل القوى الديمقراطية و الحركات أوالمنظمات وجمعيات المجتمع المدني التي تعارض السياسيات اللا شعبية للحكومة والسلطة الإدارية، إلى المشاركة المكثفة في مسيرة يوم السبت 20 فبراير بالرباط، تأكيدا على استمرار نضال الشعب المغربي من أجل الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والديمقراطية والمساواة في الفرص وضد الفساد والاستبداد.