صور : مأساة عائلات ضحايا معركة فصائل أنصار الرجاء البيضاوي

عاشت مدينة الدار البيضاء يوم الاحد في جو من الحزن والحديث تركز على احداث الشعب والاشتباكات العنيفة التي دارت بين فصيلين من أنصار الرجاء والتي خلفت ضحايا في الارواح وعدد كبير من الاصابات المختلفة في أزيد من 64 شخصا جميعهم من الشباب.
وشيعت جنازة الشاب عز الدين منسب، الذي يقطن بمنطقة كراج علال وعمره لم يتجاوز بعد 21 سنة، وكان يتابع دراسته بالسنة الأولى في الجامعة.
وما تزال عائلات اخرى تعيش حالة الخوف والغضب والصدمة خوفا على مصير ابنائها الذين ما يزالون في حالة صحية غير مستقرة، وكذا الشبان الذين يوجدون رهن الاعتقال وقد أسفرت العمليات الأمنية عن توقيف 10 أشخاص قبل انطلاق المباراة، و31 شخصا خلال الأحداث الدامية.