الجنس مقابل النقط: ترانسبرانسي المغرب تعتبر هذه القضية جرائم الرشوة الجنسية

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //

 

¬06/01/2022 التحديث في 47:10//
أثارت فضيحة “ابتزاز جنسي” جديدة، في حق طالبة جامعية استياء في المغرب ودعوات للطالبات ضحايا اعتداءات مماثلة لكسر الصمت وفضح المذنبين، وذلك بعد أشهر قليلة من انكشاف قضية مماثلة هزت الرأي العام في المملكة.

أثارت القضية دعوات لفضح هذا النوع من العنف ضد النساء، إذ أطلق ائتلاف “خارجة عن القانون” المدافع عن الحريات الفردية حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لجمع شهادات الضحايا وكسر الصمت حول هذا الموضوع.
بدورها أطلقت جمعية فيدرالية رابطة حقوق النساء حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم “كفى من التحرش في الجامعة”، مطالبة بـ”حماية الطالبات المشتكيات وضمان حقهن في متابعة دراستهن”.
كما نددت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب بهذه الأفعال “التي تمس بكرامة النساء وتنتهك حقهن في الأمن والسلامة”، مؤكدة ضرورة “فرض عقوبات رادعة على مرتكبي التحرش الجنسي والقضاء على الصعوبات والعراقيل التي قد تواجهها الضحايا من أجل الولوج إلى العدالة”.
كما أصدرت المنظمة الدولية Transparency-Maroc فرع المغرب ، بيانا تحيّي فيه التحريك السريع للمتابعة القضائية والتدابير التي اتخذتها وزارة التعليم العالي ، وتعتبر المنظمة أن هذه الجرائم تعتبر من جرائم الرشوة الجنسية .