ملكة جمال الكون لمدة 2 دقيقتين

ارتكب الكوميدي الأميركي المخضرم، ستيف هارفي، ما قد يكون أكبر خطأ في مشواره المهني، خلال تقديمه حفل ملكة جمال الكون مساء الأحد، عندما أخطأ في اسم الفائزة، وهي ملكة جمال الفلبين، بينما اعلن في البداية وتوج منافستها ملكة جمال كولومبيا، قبل أن يعود ويطلب منها التنازل عن التاج.

وانحصر اللقب في نهاية المنافسة بين ملكة جمال الفلبين بيا وورزباش، وملكة جمال كولومبيا آريادنا غوتيريس. وبينما انتظرت الاثنتان إعلان النتيجة بفارغ الصبر، استلم هارفي المغلف الذي يحمل النتيجة مهنئا ملكة جمال كولومبيا بالفوز.

وبعد أن غادرت ملكة جمال الفلبين وسط المسرح لتقف بجانب ملكة جمال الولايات المتحدة أوليفيا جوردان التي حظيت بالمركز الثالث، وبدأت ملكة جمال كولومبيا بتحية الجمهور بعد أن ارتدت التاج، قاطعها هارفي بالقول: “يجب أن أعتذر، إن الوصيفة الأولى هي ملكة جمال كولومبيا”، عارضا ورقة النتائج أمام الكاميرات.

وما أن انتهى هارفي من اعتذاره، بدت ملامح الدهشة والارتباك واضحة على ملكة جمال الفلبين، التي يبدو أنها لم تستوعب ما حدث حتى همست لها ملكة جمال أميركا ثم هنأتها.

وتسببت هذه الحادثة، التي أذيعت مباشرة على شاشات التلفزيون، في موجة من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي، التي تهكمت على الكوميدي هارفي، ووصل بعضها إلى مطالبته بالاعتزال.

وقالت ملكة جمال الكون، وهي عارضة أزياء: “أنا آسفة لم أسرق منها التاج.. أتمنى لها النجاح في كل ما تنوي القيام به بعد هذه المسابقة”.

وكان القصر الرئاسي في الفيليبين أول من هنأ الشابة الفيليبينية-الألمانية التي نفت هذه السنة أن تكون على علاقة بالرئيس بنينيو أكينو (55 عاما) بعد شائعات بهذا الخصوص. وقال الناطق باسم الرئيس، ادوين لاسييردا: “نهنئها على نجاحها” مشددا على أنها ثالث فيليبينية تحصل على هذا اللقب.

شاهد ماذا حصل :