التحرك العالمي الرابع للمسيرة العالمية للنساء

وجهت نساء ومناضلات المسيرة العالمية للنساءللقارات الخمس نداء تحت شعار التحرك العالمي الرابع للمسيرة العالمية للنساء، والذي أكد من خلاله أن مسيرتهن مستمرة ما لم تتحرر كل النساء من الضغوطات الناتجة عن النظام الرأسمالي الذكوري والاستعماري، وما لم تتحرر كل النساء من العنف المسلط عليهن والذي يتزايد بتزايد النزاعات المسلحة والحروب الجديدة التي لا تخضع للاتفاقيات الدولية , تلك الحروب التي تشنها الجماعات المتطرفة والجيوش المرتزقة ومافيات الجريمة المنظمة.

واضاف النداء أن ملايين النساء المناضلات في كل أرجاء العالم، علاوة على اهتمامهم بعائلاتهم وبذويهم فقد قررو مواصلت السير وتقديم الاقتراحات والحلول البديلة المبنية على مبدأ استقلالية النساء واستقلالية الشعوب، بهذف بناء اقتصادا نسوي و تضامني بمنوال إنتاج جديد وبأساليب جديدة للتوزيع والاستهلاك من أجل قيام سياسات تحررية أساسها الأمن الغذائي للشعوب.

وفي نفس السياق اعتبر ت مناضلات المسيرة العالمية لنساء القارات الخمس أن العمل المنزلي و الرعاية الصحية شروطا أساسية لتواصل الحياة لا بد أن يتقاسمها الرجال والنساء داخل الأسرة والمجتمع وأنهن سيكن قوة عالمية في ائتلاف مع الحركات الاجتماعية التي تشاركنا نضالنا ضد الأنظمة الرأسمالية والذكورية والاستعمارية من أجل مجتمع يقوم على مبادئ التضامن والحرية والمساواة والعدالة و السلام.

وتجدر الاشارة الى أن عدد من الجمعيات والمنظمات بالمغرب تنخرط في هذه المبادرة قصد التعريف بها، وفي هذا الاطار ستنظم جمعية أطاك المغرب أحد الجمعيات النشيطة بالمسيرة العالمية للنساء بالمغرب، نشاط حول نتائج برامج التقشف على النساء بالمغرب يوم السبت 17 أكتوبر على الساعة الخامسة مساء بمدينة اكادير بمقر الحزب الاشتراكي الموحد.


>