ميسي: 22 شهرا في الحبس ودفع 5 مليون أورو

ايقونة بريس: مراسلة خاصة من مدريد
توجهت أنظار مخلف وسائل الاعلام في اسبانيا وأوروبا لمتابعة محاكمة النجم العالمي ” ميسي ” من طرف القضاء الاسباني بتهمة التهرب الضريبي، وكانت الجلسة الأولى انطلقت يوم الاثنين في غياب الأطراف الرئيسية في القضية وهما ميسي ووالده،

●القانون فوق الجميع حتى ولو كان ميسي
●الجمهور أمام المحكمة يصرخ ” ارحل العب في باناما
●المحامي يقول مستحيل سجن ميسي
●النائب العام يطالب ب 22 شهرا حبسا ومبلغ 5 مليون أورو

واستمعت المحكمة لمحامي ميسي الذي كان واثقا من أنه سيقلب كل الاتهام لتبرئة ميسي. وكان من المنتظر أن تستمع المحكمة إلى 4 شهود منهم والدة ميسي لكن لم يحظر أي أحد، وقال محامي ميسي لا يمكن ان تكون والدة المتهم شاهدا ضد ولدها، وهي لا علاقة لها بالموضوع، وتأكدت المحكمة من وفات شخصين كانا ايضا من الشهود الأول بريطاني له عدة شركات يتعامل مع شركات ميسي، والثاني من الارجنتين مقيم في باناما.
وفي جلسة يوم الخميس حظر ميسي بجانب هيأة الدفاع، وغاب والده، وكان ميسي قد حل ببرشلونة عائدا من الارجنتين التي يشارك فيها مع المنتخب الوطني التداريب استعدادا لبطولة كوبا أمريكا، وفي المباراة الحبية ضد الهندوراس يوم السبت الماضي غادر الملعب مصابا وخضع لعدة فحوصات في المستشفى .
وتميز حضور ميسي للمحكمة بحدث بارز تجلى في حراسته من طرف عدد كبير من الحراس تم تعيينهم من طرف فريقه برشلونة، لكن هذا لم يمنع الجمهور الذي وقف باب المحكمة من الصفير وتوجيه السب والشتم للنجم ميسي، وكان المحتجون يصيحون: اذهب العب في باناما ” ثم “ارجع لنا فلوسنا “
وفي الجلسة قال ميسي ردا على اسئلة هيأة المحكمة: ” انا ثق في والدي لذلك أوقع على أي وثيقة دون اعرف مضمونها” ثم قال ” انا لا افهم في تسيير الشركات انا مهنتي هي لاعب كرة القدم”.
وكان النائب العام للدولة قد طالب بسجن ميسي ووالده لمدة 22 شهرا مؤكدا أن جميع الأدلة تثبت اشتراكهما معا في الغش والتلاعب للتهرب من آداء الضرائب من سنة 2007 إلى 2009 وعدم التصريح بمداخيل الاشهار والدعاية .
من جهته طالب الدفاع بإلغاء متابعة ميسي وتحويل الاتهام والمتابعة لوالده فقط وسجنه 18 شهرا.
وللتذكير تطالب الدولة الممثلة في إدارة الضرائب التابعة لوزارة المالية، بمبلغ يصل إلى حوالي 5 ملايين أورو وهو مبلغ كبير جدا، وزادت متاعب ميسي في هذه القضية عندما طلع اسمه في وثائق ” اسرار باناما ” التي اعتمدت عليها المحكمة يوم الخميس.
وعند خروجه ن الجلسة قال محامي ميسي منفعلا وغاضبا : ” مستحيل أن يدخل ميسي السجن “.