شاحن الهاتف النقال يتسبب في اشعل حريق في احد المنازل

بطريقة شجاعة وبطولية على شكل الأفلام الأمريكية، تمكن بعض شباب الحي من التدخل لإنقاذ حياة 3 أطفال كانت النيران التي اندلعت في بيتهم ستأتي على حياتهم. ويعود الحدث إلى سماع بكاء أحد الأطفال وعند انتباه ابناء الحي إلى مصدر البكاء شوهد دخان النيران ينفث من النوافذ ومن شرفة البيت، ووقف العديد من المارة ومن سكان الحي الموجود بمنطقة ” أناسي ” يتساءلون وقام البعض بالاتصال برجال الوقاية المدنية وبمصالح الأمن، لكن ظهر تأخر كبير في مجيئهم، مما أغضب الناس وخاصة ابناء الحي لأنهم يعرفون سكان المنزل، فقاموا بالتطوع للتدخل والقيام بأية محاولة عوض التفرج.
وقام الشباب بالتسلق حتى الوصول إلى النوافذ وكسروا الزجاج ثم قاموا بإخراج الأطفال واحدا واحدا.
وتأكد أن صاحبة البيت كانت خرجت لقضاء متطلبات وحاجيات الغداء وسبب الحريق هو شاحن الهاتف النقال ” الشارجور ” الذي ظل مرتبطا بالكهرباء مدة طويلة تتعدى الساعات.
وللإشارة أن صاحبة البيت تم حجزها في مصالح الأمن للتحقيق معها في ظروف واسباب الحريق.