تطور جديد في قضية ” النطحة ” بين بوطازوت و خولة

ايقونة بريس: الدار البيضاء

اتجهت اهتمامات الرأي العام المغربي صباح اليوم الاثنين: 25/04 إلى جلسة المحكمة بالدار البيضاء التي تبث في قضية ” النطحة ” المتعلقة بالفنانة دنيا بوطازوت والفتاة خولة.
وللمرة الثانية قرر قاضي المحكمة تأجيل القضية إلى يوم الاثنين المقبل، وجاء هذا القرار بسبب وقوع عدم التفاهم بين المحامين، حيث هيأة الدفاع عن خولة طالبت المحكمة بعدم حضور محامي بوطازوت اعتبارا أن لا صفة قانونية لحضوره ومتابعة الجلسة بما أن موكلته تنازلت عن المتابعة القضائية، لتبقى القضية بين المحكمة والمتهمة فقط، لكن محامي بوطازوت رفض هذا الطلب وتشبت بالحضور مؤكدا أن له حق متابعة مجريات الجلسة والتأكد من تصريح المتهمة خولة أمام القاضي حتى لا تدين وتتهم موكلته بوطازوت، وإذا فعلت هذا فإن موكلته ستعيد النظر في التنازل وتلغيه.
واعتبر العديد من الحضور الذين جاؤوا للمحكمة ومنهم محامين وعائلة خولة وأصدقاؤها ورفاقها في الجمعية التي تنخرط فيها، أن ما قام به محامي بوطازوت هو ابتزاز ومساومة، والضغط على خولة لكي تبريء بوطازوت، حيث مفروض على خولة قول الحقيقة للقاضي عندما يسألها على عرض أحداث وتفاصيل ما وقع، والحقيقة هي ما أكدها شهود عيان جاؤوا أيضا للمحكمة وأكدوا أن مسؤولين موظفين في المقاطعة استقبلوا الفنانة دنيا بوطازوت لقضاء مصلحتها دون احترام طابور المواطنين الذين ينتظرون دورهم لقضاء مصلحتهم أيضا، والتي كانت معهم خولة . وهذه التفاصيل لا يمكن لخولة الكذب فيها إذا سألها القاضي.
وهكذا يستمر مسلسل ” النطحة” إلى أسبوع آخر ولا أحد يعرف ماذا ستقرره بوطازوت التي يمكن أن تتراجع عن تنازلها،