المستشارة الألمانية تظهر في التلفزة بالحجاب

فى مفاجأة من العيار الثقيل ظهرت المستشارة الألمانية، ميركل مرتدية الحجاب الإسلامي، على شاشة إحدى القنوات التلفزيونية الألمانية ، أثارت الصورة جدلا واسعا فى ألمانيا، خاصة أن خلفية الصورة أظهرت مبنى البوندستاج الألمانى – البرلمان – مزدان بالمآذن والهلال.
الصورة التى ظهرت على شاشة القناة التلفزيونية الأولى فى ألمانيا ARD – وإن لم تكن حقيقية- إلا أنها تعبر بكل صدق عن مخاوف وقلق الألمان من أن تؤدى سياسة ميركل تجاه المهاجرين السوريين خاصة والمسلمين عامة من أسلمة ألمانيا خاصة أنه لم تكن المرة الأولى، التى تظهر فيها ميركل بالحجاب الإسلامي، فقد اعتاد أعضاء منظمة بيجيدا – اليمينية المتطرفة رفع صورة ميركل بالحجاب الإسلامي فى مظاهرتهم الأسبوعية والتى تحمل شعار لا لأسلمة المانيا وأوروبا.
الصورة المركبة لميركل وهى ترتدى الحجاب الإسلامى وعباءة سوداء شاهدها جمهور غفير حيث ظهرت كخلفية فى البرنامج الألماني الشهير “مجلة التلفزيون” الذي يبث من برلين، على قناة  ARD، ولذا فقد أثارت ردود فعل واسعة خاصة أن موضوع الحلقة كان عن اللاجئين القادمين من سوريا والعراق وأفغانستان والبلاد الإسلامية الأخرى، والعدد الذي تستطيع ألمانيا أن تستقبله منهم؟.
ورصد الموقع الإلكترونى للتلفزيون ردود الأفعال على شبكة الإنترنت، وعلى مواقع وسائل الإعلام الاجتماعية، حيث كان هناك الكثير من ردود الفعل المختلفة للصورة المركبة للمستشارة الألمانية ميركل، حيث رأى البعض أن عرض هذه الصورة هو أمر ليس جيدا، ولا يدخل ضمن نطاق الصحافة البناءة، إذ أنها تسهم في نشر المشاعر السلبية في المجتمع، وهو ما سيصعب من عملية دمج اللاجئين، إلا أن البعض الأخر كال المديح للبرنامج، كونه كسر المحرمات، وتحدث بصراحة عن مخاوف الشعب الألماني. فاستخدام الاستفزاز ضد المستشارة الألمانية يعد شيئا مقبولا في هذه الحالة.
ولكن ميركل لم تعلق حتى الآن على هذه الصورة.