منعطف في معدل الخصوبة بالمغرب و تراجع نسبة العزوبة في صفوف الرجال

أوضحت المندوبية السامية للتخطيط في عرضها للحصيلة الأولية لإحصاء عام 2014، أن نسبة العزاب تراجعت في صفوف الرجال من 45.7% سنة 2004 إلى 40.9% سنة 2014، وفي صفوف النساء من 34% إلى 28.9% على التوالي، وذلك لفائدة المتزوجين الذين ارتفعت نسبتهم من 53% إلى 57.3% لدى الرجال، ومن 54% إلى 57.8% لدى النساء.

وأضافت المندوبية أن انخفاض نسبة العزوبة، يعد أكثر وضوحا لدى الشباب، وهو ما يشكل منعطفا للمنحى الذي سلكته هذه الظاهرة خلال العشريات السابقة، كما أن نسبة النساء العازبات بالفئة العمرية 25-29 سنة ارتفعت من 35.1% سنة 1994 إلى 40.7% سنة
2004، لكنها، بعد هذا المنحى التصاعدي، تراجعت إلى 32.6% سنة 2014.
ومن جهة أخرى تضاعف معدل العزوبة النهائية عند سن 55 سنة خلال العشر سنوات الماضية، إذ انتقل من 3% سنة 2004 إلى 5.9% سنة 2014 ،وهذا المعدل، في سنة الماضية يعتبر عاليا نسبيا لدى النساء (6.7%) مقارنة مع الرجال (5.1%)، وبالوسط الحضري (6.9%) مقارنة مع الوسط القروي (8.3%).

وعرف متوسط ​​السن عند الزواج الأول لدى النساء انخفاضا بين 2004 و2014، حيث انتقل من 26.3 سنة إلى 25.8 سنة، ويوحي هذا المنحى الذي يشير إلى الانخفاض في السن عند الزواج الأول إلى حدوث منعطف في الخصوبة، أما بالنسبة للرجال فقد سجل متوسط ​​السن عند الزواج الأول ارتفاعا خلال الفترة 1994-2004، إذ انتقل من 30 سنة إلى 31.2 سنة، فقد ظل، خلال الفترة 2004-2014، شبه مستقرا في المستوى الذي سجله سنة 2004.

وكشفت نتائج الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014 أن 123.956 شخصا متزوجون وهم لازالوا دون سن 18 سنة، ويهم هذا النوع من الزيجات على الخصوص الفتيات (82.4%)، وساكنة الوسط القروي (53.6%)، وبين انتشار هذه الظاهرة في صفوف النساء أن أغلب هذه الزيجات تتم برجال يفوق سنهم 18 سنة.