صورة من الأرشيف

الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان: لنتصدى جميعا للهجوم على الحقوق والحريات ببلادنا

بمناسبة مرور 57 سنة على صدور القانون المنظم للحريات، في 15 نونبر 1958 دعى الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان، مختلف المكونات المجتمعية المناصرة لقضايا حقوق الإنسان الى المشاركة في فعاليات الوقفة المصحوبة باعتصام يوم 15 نونبر 2015 أمام البرلمان من الساعة العاشرة صباحا حتى الساعة الخامسة بعد الزوال وذلك تحت شعارلنتصدى جميعا للهجوم على الحقوق والحريات ببلادنا

وتسعى الأطارات الحقوقية الـ22 المنظوية تحت لواء الائتلاف المغربي من هذا اليوم النضالي الى التعبير عن القلق العميق من الإجهاز على العديد من الحقوق والحريات المضمونة بموجب الإتفاقيات والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وبما حمله دستور يوليوز2011 في الباب المتعلق بالحريات والحقوق الأساسية، خاصة أمام التراجعات الخطيرة التي يشهدها واقع الحقوق والحريات، والتي أضحت تأخذ منحى تصاعديا مؤثرا يتهدد المكتسبات الحقوقية والديمقراطية التي راكمتها الهيآت الحقوقية والديمقراطية على امتداد العقود الماضية بتضحيات كبيرة، وانطلاقا من الأدوار التي يضطلع بها الإئتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان في حماية حقوق الإنسان والنهوض بها .

وسيتخلل هذا اليوم النضالي حسب النداء فقرات متنوعة من الإبداعات الفنية والأدبية والحوارات الفكرية قصد المساهمة في بلورة إجابات موضوعية عن سبل التحرك المشترك من أجل صيانة الحقوق والحريات.

مصطفى  عدواني/ الرباط