اعتقال النجم كريم بنزمة يخلق ضجة في فرنسا واسبانيا

اعتقلت الشرطة الفرنسية صباح يوم الاربعاء نجم كرة القدم كريم بنزمة مهاجم ريال مدريد والمنتخب الفرنسي في قضية أخلاقية تتعلق بالدولي الآخر ماتيو فالبوينا.
وكان اللاعب الشهير قد وصل  إلى مركز الشرطة في بلدية فرساي بضاحية باريس في وقت مبكر يوم الأربعاء، وتم وضعه قيد الحجز، حسب مدعي عام المنطقة، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
ويبحث المحققون تحديداً عن الظروف التي عرف فيها بنزيمة وجود شريط الفيديو الذي يظهر فيه زميله لاعب المنتخب: فالبوينا وتم تهريبه لأشخاص عمدوا إلى الابتزاز من أجل الحصول على المال.
ووفقاً لمصدر مقرب من التحقيق، فإن مهاجم ريال مدريد كان ذكر لزميله فالبوينا وجود هذا الشريط في بداية شهر أكتوبر الماضي أثناء تجمع لمنتخب فرنسا، وأنَه علم لاحقاً أنه تم الاتصال بأحد المقربين منه من قبل هؤلاء المبتزين المزعومين من أجل استخدامه في عملية الابتزاز.وستحدد جلسة الاستماع إلى بنزيمة إذا ما كان الحديث الذي دار بينه وبين فالبوينا جاء بشكل نصيحة ودية، أو على العكس، بضغط من أجل حثه على دفع المبلغ المالي  لهؤلاء الأشخاص. وقد فتح تحقيق قضائي في 31 يوليو الماضي في الشرطة القضائية لفرساي بسبب “الابتزاز والمشاركة في عصابة اجرامية لإعداد جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة خمس سنوات على الأقل”. ووضع الاشخاص المعنيين (ثلاثة أشخاص) قيد الحجز على ذمة التحقيق في منتصف الشهر الماضي.
وقد ورد اسم كريم بنزيمة في مكالمة هاتفية استطاعت الشرطة ان تستخرجها من شريط المكالمات.وللتذكير كانت نفس العملية قد أدت أيضا إلى استجواب اللاعب الدولي السابق جبريل سيسيه، إلا أنه بعد قضاء مدة التحقيق تم إخلاء سبيله في 13 أكتوبر الماضي.
ومن بين أهم ردود الفعل الأولى كانت من طرف وزير التعليم والثقافة والرياضة الإسباني مينديز دي فيجو الذي كان في باريس يشارك في مؤتمر منظمة ( اليونيسكو) وقال الوزير في تصريح صحفي :
“اسمحوا لي أن أكون، كعادتي في مثل هذه القضايا، حذرا مع الأشخاص، ومع مبدأ المتهم بريء حتى تثبت ادانته. لقد طالعت النبأ. ولابد من الانتظار لمعرفة ماذا سيقول”.
وتحقق النيابة في دعوى تقدم بها فالبوينا في يونيو الماضي بعد أن تلقى مكالمة هاتفية من مجهول خلال مشاركته في معسكر منتخب فرنسا، يطالبه فيها بدفع مبلغ 150 ألف يورو نظير عدوله عن نشر فيديو إباحي يظهر فيه اللاعب على شبكة الإنترنت.