The Voice KIDS: المغربية نهيلة تحظى بلقب أحلى صوت من كاظم الساهر

بثقةٍ كبيرة بموهبتها، دخلت الطفلة المغربية نوهيلة القلعي مسرح The Voice Kids وهي تنوي أن تحرّك بصوتها إحساس المدرّبين وكراسيهم لكي تضمن انتقالها إلى المرحلة الثّانية من البرنامج بنجاح.

على المسرح، قدّمت نوهيلة أغنية “الأسامي” للرّاحلة ذكرى وأظهرت في أدائها براعة مدهشة وإحساسًا عاليًا.

وبسرعة، استطاعت أن تؤثّر في المدرّبين الثّلاثة الذين التفّوا له لها الواحد تلو الآخر. ففي البداية، ضغطت نانسي على الزرّ الأحمر أمامها لتلتفّ لها بكرسيها، بعدها كاظم وفي نهاية الأغنية تامر.

بعد انتهائها من الغناء، توجّهت نانسي لنوهيلة بالقول أنّها منذ بداية غنائها شعرت أنّها ستغنّي بتلك الطّريقة المميّزة وتفاجأت خلال سماعها.

أمّا تامر فأخبرها بأنّه استمع إليها حتّى النّهاية وقد سُحر بصوتها.

أمّا كاظم السّاهر، فقال لنوهيلة أنّ فكرة البرنامج تقوم على اختيار “أحلى صوت” ليؤكّد لها أنّها “أحلى صوت”. بعدها، سألها إن كانت تريد أن تصل إلى هدفها في البرنامج بشكلٍ مباشر أم تريد أن تلفّ وتدور ملمّحًا إلى وجوب اختيارها إيّاه لأنّه يملك الأفكار الجميلة والخطط كلّها كما قال.

فعادت نانسي للتدخّل لتقول له أنّها بدأت الغناء قبلها وتعرف الخطط كلّها التي أوصلتها للجلوس إلى جانبه على حدّ تعبيرها.

من جهته، دلّع تامر نوهيلة بإسم “نونو” وكشف لها أنّه يشعر أنّه سيكون بينهما مشاريع مستقبليّة كثيرة كالغناء والتّمثيل في الأفلام.

وبعد المنافسة الشّرسة التي احتدمت بين المدرّبين لإقناعها باختيارهم، كان على نوهيلة إعلان إسم المدرّب الذي تريد الإنضمام إلى فريقه.

وبعد تفكيرٍ طويل، أعلنت انضمامها إلى فريق نانسي عجرم التي عبّرت بعد مغادرة نوهيلة المسرح عن فرحها بها مؤكّدةً أنّها الصّوت الذي تريده.