الفنان الجريني : شرف كبير أن أكون مع كاظم الساهر

إعداد : الفن – هلا المرّ وخالد آغا
فنان مميز بصوته وحضوره ، إنطلق من وطنه المغرب إلى كل العالم العربي حيث قدم مجموعة من أجمل الأغنيات والكليبات .
هو الفنان عبد الفتاح الجريني ، الذي التقيناه في الحفل الغنائي السنوي الذي أقامته مؤخراً شركة بلاتينوم ريكوردز في دبي ، وكان لنا معه هذا الحوار .


● في وقت قصير استطعت اجتياز مرحلة كبيرة جداً وأصبح اسمك معروفاً، ماذا قدمت منذ تعاملك مع بلاتينوم ريكوردز ؟
© أول ألبوم قامت به الشركة كان ألبومي ، منذ ست أو سبع سنوات تقريباً ، وفي العهد الجديد عملنا على الأغاني والكليبات الجديدة، عملنا “دا حبيبي” من ألحان هادي شرارة وكلمات محمد الغليمي وصورناها ، وجديدي أغنية لهادي شرارة وألحان مدين .

● هل ستغني باللهجة اللبنانية؟
© بالطبع، لأنني أول مرة إعتليت مسرحاً وعبر شاشة الـ Mbc غنيّت باللبناني وكانت أغنية “خطرنا على بالك” لطوني حنا ، فبالتأكيد يجب أن أغني باللبناني لأنني في الأول والآخر أعتبر نفسي فناناً عربياً ويجب أن أرضي كل الجمهور العربي.

● كنا تحدثنا إلى الفنانة جميلة عن أن الفنانين المغاربة ليسوا محظوظين في بلدهم، ويجب أن يتركوا بلدهم ويذهبوا إلى بلد آخر حتى يعملوا ، لماذا برأيك؟
© على العكس ، أنا أعتبر أن الفن ليس له وطن، ونحن كفنانين مغاربة أو تونسيين أو لبنانيين أو إفريقيين يجب أن يكون وطننا هو الوطن العربي كله ، نحن كفنانين مغاربة نحاول أن نوصل صوتنا إلى كل الوطن العربي أياً كانت اللهجة التي سنغني بها، مغربية ، مصرية، خليجية، لبنانية، لا توجد مشكلة ، المهم أن يبقى العمل محترماً ويعجب الناس.
● في حفل بلاتينوم ريكوردز يغني كاظم الساهر وأحلام وأنت الذي ما زلت مبتدئاً وهم نجوم كبار .
© بالتأكيد غنيت قبلاً مع الفنان الكبير كاظم الساهر في المغرب ، وكان شرفاً لي أن أكون موجوداً معه في السهرة نفسها ، وأتمنى أن يكون لنا لقاء مع كل الفنانين العرب وليس فقط مع كاظم الساهر.

● بالنسبة للوك ، من صفف شعرك بهذه الطريقة؟
© أنا، وأنا خريج هندسة ، وأصففه هكذا من زمان.

● كم يأخذ من الوقت اهتمامك بشعرك ؟
© يتطلب مني وقتاً طويلاً للاعتناء به أكثر من أي شيء آخر.

● شعرك أوريجينال ( Original ) وعلى الموضة مع بذلة كلاسيكية !
© هذا التناقض أعتبره ملفتاً.

● هل هناك ديو ؟
© أحضر الأغاني المغربية ، وحين أنوي أن أقوم بديو ستكونون أول من يعلم بالموضوع.

الجريني  2