اغنية لرصاد: شرح ملح

تعالى ليّا نحكي لك ، على دوّار مغشّم، جاهم الذّيب ملثّم قالوا ليه شكون انت ، قال أنا سارح الغنم ، فرحوا بيه الكسابه قالوا ليه يا مرحبا جيتي فالمناسبة تحمينا من ذيب الغابة ، قال ليهم قولوا ليا آش بيكم ديروا رايي من هاد الذيب نهنيكم ، جمعوا ليا الكسيبة نسرح بيها فحصيدة نديرها للذيب مصيدة و نجيبوا ليكم ، فاقوا بيه النصابة قالوا لينا مطالب شرح ملح من دابا هاك وارا ما فيها عيب مشى كال الخرفان و رجع كايتبسم قالوا ليه فين مشات قال ليهم الله اعلم ، كانت الغنيمة هايمة ترعى ربيع و نوار ، سهات العين النايمة و طاروا بيها الاطيار لما فقت من منامي سقت الباقي قدامي جيت نبلغ آلمي ليكم يا اهل الدوار، عراو للذيب نقابه بانت ليهم نياب لكن هو عالهروب كان معول فحسابه