مناضلة من ” البام” تصف قادة الحزب بالشفارة

تعرف حركة الانتخابات بعض المظاهر المؤسفة والمخجلة في آن واحد، وتتناقل الأخبار أصداء وقائع لا تليق  بمستوى الأحزاب السياسية وقادتها او الشخصيات التي تنخرط معها في هذه الانتخابات، وهذه الوقائع تزيد في زرع وانتشار فقدان الثقة من ” السياسة والسياسيين” وتقوي العزوف عن عملية التصويت خاصة عند الشباب والطلبة والمثقفين.
حزب الأصالة والمعاصرة تمرّغ واهتزت أركانه مباشرة بعد انتشار اتهام إحدى المناضلات في فرع مدينة مكناس، موجهة اتهامات خطيرة لمسؤولي الفرع والحزب أيضا بوصفهم حزب اللصوص والنصابين، بعدما احتالوا عليها بتقديمها دعما ماليا يقدر ب 10 ملايين سنتيم، باعتبارها مناضلة ومشاركة في لائحة المنتخبين لتمثل الحزب الذي يريد تقديم عدد من النساء المرشحات كما التزم به قادة الحزب في برنامج الانتخابات، لكن اكتشفت ان اسمها غير مدرج في اللائحة التي نم تقديمها للسلطات المحلية المكلفة بالانتخابات.