مقتل مهاجر في إيطاليا

مقتل مهاجر نيجيري بطريقة وحشية أمام الناس في إيطاليا

©أيقونة بريس: هيئة التحرير//

‏01‏/08‏/2022 التحديث في: 19 :48//

انتشرت لقطات فيديو مروعة على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي لمقتل مهاجر نيجيري بعد الاعتداء الهمجي بالضرب ،

مما أثار غضبا شعبيا قبيل دخول إيطاليا حملة انتخابية برلمانية جعلت بعض الاحزاب من مشكلة الهجرة خصوصا التحالف اليميني قضية محورية.

مقتل مهاجر نيجيري

مواطن إيطالي يعتدي على مهاجر نيجيري حتى القتل

ألقت الشرطة في إيطاليا القبض على رجل يبلغ من العمر 32 عامًا بعد مقتل بائع متجول نيجيري بطريقة وحشية في الشارع العام أمام الناس.

تعرض البائع المتجول النيجيري (أليكا أوغورشوكو)، 39 عامًا، للضرب حتى الموت على يد مواطن إيطالي، يُعرف باسم (فيليبو فيرلازو)، في وسط بلدة : سيفيتانوفا ماركي ، وهي بلدة ساحلية على البحر الأدرياتيكي، يوم الجمعة.

تم تصوير الاعتداء الوحشي على النيجيري الأب ذو الطفلين، من قبل مجموعة من الإيطاليين الذين كانوا يتفرجون ولم يحاولوا التدخل لإيقاف الاعتداء الوحشي، ممّا أثار غضبًا واستياء على الإنترنت.

تُظهر اللقطات الإيطالي فيرلازو وهو يصارع الضحية

تُظهر اللقطات الإيطالي فيرلازو وهو يصارع الضحية

غضب الإيطالي فيرلازو، عندما وصف النيجيري أوغورشوكو صديقته بـ”الجميلة”، على حد زعم دانيال أمانزا، الذي يدير جمعية ACSIM للمهاجرين في مقاطعة ماتشيراتا بمنطقة ماركي.
وقال أمانزا لوكالة أسوشيتيد برس: ” لقد تسببت هذه المجاملة في مقتله”.

الشيئ المأساوي الآخر في هذه الجريمة، هو أنه كان هناك الكثير من الناس يتفرجون. وقال السيد أمانزا إنهم كانوا يقومون بالتصوير مرددين عبارة “توقف”، لكن لم يتحرك أحد للفصل بينهما.
وتمكنت الشرطة من اعتقال المجرم، 32 عامًا، بتهمة قتل الضحية أوغورشوكو، وبتهمة سرقة الهاتف المحمول للضحية، وفقًا لوكالة أنسا المحلية.
واستخدمت الشرطة كاميرات الشوارع لتتبع تحركات فيرلازو واعتقلته يوم السبت.
وذكرت وسائل إعلام محلية أن فيرلازو محتجز حاليا في سجن مونتاكوتو في أنكونا بدون توجيه أحكام له بالعنصرية.

ومن ردود الفعل في إيطاليا بعد مقتل المهاجر

كتب إنريكو ليتا، زعيم الحزب الديمقراطي اليساري، على تويتر: “ مقتل أليكا أوغورشوكو يجعلنا نشعر بالفزع. الوحشية غير المسبوقة. انتشار اللامبالاة. لا يمكن تبرير ذلك”

كما أن بعض وسائل الإعلام أثارت التخوف من انتشار هذه ” الجرائم ” العنصرية،

والتي ستخلق الحقد والانتقام وانتشار المظاهرات من طرف مختلف الجاليات المهاجرة والمقيمة في إيطاليا،

وقد تتحوّل إيطاليا إلى ما تعرفه أمريكا من مواجهات واصطدامات وتخريب بين المحتجين والأمن عند حدوث جرائم من هذا النوع .

شاهد الفيديو :