تقرير خطير يفضح التدبير المالي الفاشل في أندية كرة القدم منها الرجاء والوداد

ايقونة بريس: الرياضة

أكد السيد عبد العزيز الطالبي، مكلف بمهمة الجانب التدبير المالي داخل لجنة الدراسات والإصلاحات والتكوين، على ضرورة الوقوف على إشكاليات المالية للأندية الوطنية، مشددا على أهمية مواكبة هذه الأخيرة، حتى تستجيب لدفتر التحملات المُسطر من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في أفق تحويلها إلى شركات رياضية.
وكانت لجنة مراقبة التدبير المالي للأندية قد هيأت دراسة في هذا الشأن خلصت بعد ملاحظات مهمة وصارخة وإن كان أنها معروفة لدى جميع المتتبعين لكرة القدم الوطنية.
وكشفت التقارير أن أغلب الاندية تعيش حالة فوضى في التدبير المالي، باستثناء 3 فرق وهي الجيش والفتح وبركان الذي يرأسه رئيس الجامعة، وتوجد كل من الرجاء والوداد ضمن الأندية التي تعاني أزمة مالية خانقة لكثرة الإسراف في المصاريف ، وتعاني جميع الفرق من مشاكل ونزاعات مالية مع بعض لاعبيها و أطرها وأما الجامعة ملفات شكاوي هذه الأطراف والتي تعمل بحلها بالتفاوض قبل إنزال العقوبات ، وفي هذا الاتجاه اتفقت الجامعة مع العصبة الاحترافية التي تسهر على تسيير البطولة، باتخاذ اجراءات زجرية أمام فوضى التدبير المالي، وتطبيق قوانين الاحتراف اعتبارا أن جميع الأندية باتت تمارس الاحتراف، وسيتم تطبيق نظام الضرائب ابتداء من السنة المقبلة.
ومن المقرر أن تصدر الجامعة قرار حرمان او تجميد عملية التعاقد مع لاعبين جدد على بعض الاندية في الموسم المقبل خاصة التي لم تحسم في مشاكلها مع بعض لاعبيها الذين رفعوا شكايات للجامعة.