الليمون المغربي مرفوض في امريكا بسبب ” الذبابة البيضاء “

iconepress

منذ الاسبوع الماضي توقفت عملية تصدير الليمون المغربي إلى الولايات المتحدة، بقرار رسمي من الادارة الامريكية، واعتبرت ضربة قوية للمصدرين المغاربة والليمون المغربي وكذا المواد الفلاحية التي تقرر مضاعفة مراقبتها من طرف امريكا وكندة. وتعود الاسباب بعد اكتشاف ما يسمى (الذبابة البيضاء) في العديد من حبّات الليمون خلال اجتياز عملية المراقبة الطبية، وفي حينها تمّ إرجاع الشحنة ومعها شحنات أخرى لم تخضع للمراقبة.
وللإشارة فإن الاتفاق المبرم مع الادارة الامريكية المسؤولة عن المواد الفلاحية تفرض التقييد ببرودة البضاعة ومعالجة جميع ما ينتج عنه الجراثيم او ميكروبات النباتات، وكان هذا القرار سنة 1991 بعد اكتشاف نفس الحالة.
وبعد حدوث هذه الازمة اضطر المسؤولون في المكتب الوطني للتأمين الصحي الفلاحي أن يقدموا للإدارة الامريكية ضمانات لتجنب تكرار هذا الحدث وتطبيق مراقبة كبيرة على الصادرات الفلاحية. ويمكن القول إن التهاون في ضبط هذه الحالة سيسبب ضررا في سمعة الصادرات الفلاحية المغربية ليس لأمريكا فحسب ولكن لأوروبا وروسيا، وتعتبر قيمة الصادرات الفلاحية مع امريكا وكندة مهمة رغم نسبتها التي لا تتجاوز 12 في المائة.