“تسويق” الإماراتية تدشن ” مدينة مراكش الطبية” اكبر مشروع في افريقيا

اعلنت شركة “تسويق للتطوير والتسويق العقاري”، إنها تدرس توسيع محفظتها العقارية بافتتاح مشروعين في المغرب.

وأضافت الشركة عبر بيان رسمي أن الافتتاح الرسمي لـ “مدينة مراكش الطبية”، المجمّع السكني والصحي الحائز على جوائز عالمية في المغرب، سيتم في شهر ديسمبر المقبل.

وأضافت الشركة أن المشروع الذي تبلغ قيمته 60 مليون دولار حاز مؤخّراً على جائزة “أفضل مشروع طبي خاص في المغرب وأفريقيا” خلال معرض “ميديكال إكسبو 2015” في الدار البيضاء.

وقال مسعود العور، الرئيس التنفيذي لشركة “تسويق للتطوير والتسويق العقاري”: “يشكّل القطاعان السياحي والصحي ركيزةً أساسيةً من ركائز النمو الاقتصادي وتطوّره.

وبالنظر إلى الاهتمام اللافت الذي تحظى بها السياحة الطبية في العالم باعتبارها صناعة واعدة تبلغ عدة مليارات من الدولارات، يتوقع أن تواصل تحقيق نمو مطّرد ولافت خلال العقد المقبل. “

وأضاف العور: “ندرك في “تسويق” ضرورة توسيع نطاق القطاع العقاري وزيادة مساهمته في دعم هذين القطاعين من أجل ضمان مستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة.

ومن هذا المنطلق جاء تطوير “مدينة مراكش الطبية” التي تمثّل تجسيداً واضحاً لالتزامنا المستمر بتحسين أساليب الحياة وفق أعلى معايير الصحّة والسلامة.

وتعكس الاستجابة الواسعة التي تحظى بها “مدينة مراكش الطبية” ملامح المتطلّبات والاتّجاهات الناشئة بين أوساط المستثمرين والتي تم مناقشتها خلال “معرض سيتي سكيب جلوبال 2015” بدبي.

وشدّدت “تسويق” على ضرورة تلبية الطلب المتنامي على المشاريع رفيعة المستوى مثل “مدينة مراكش الطبية” باعتبارها تجمع بين المسؤولية الاجتماعية والتطوّرات التكنولوجية والحلول السكنية الفاخرة والمعايير البيئية والاستثمارات المربحة تحت مظلّة واحدة.

وتمتد “مدينة مراكش الطبية” على مساحة تقدّر بحوالي 21,000 متر مربّع وتقع على بُعد دقائق معدودة فقط من المطار المحلي ومنطقة الأعمال المركزية في مراكش، ثالث أكبر مدينة في المملكة المغربية. ويحظى المشروع بأهمية اقتصادية من حيث استقطاب الموردين والمشغلين المعنيين بقطاع الرعاية الصحية من مختلف أنحاء العالم إلى السوق المغربية.

ويشهد السوق المحلي حالياً طفرةً استثماريةً ملحوظةً في ظل تقلّبات سعر صرف العملة المحلية من جهة والتوجّه المتنامي نحو الحلول الصحية القائمة على أحدث التكنولوجيا المتطوّرة من جهة أخرى.