الصبّار “الهندي” فوائد كثيرة بثمن رخيص لكن اضرب وقيّس

ايقونة بريس: الجديدة //
ينتظر الكثيرون فصل الصيف لتناول ثمرة “الصبّار” أو “التين الشوكي” أو ما يسمى ب ” الهندية ” ذات المذاق الرائع والفوائد الصحية والجمالية المتعددة، فالفاكهة ذات الأشواك الكثيرة تحظى بشعبية كبيرة لقيمتها الغذائية العالية وغناها بالفيتامينات، والأملاح المعدنية المختلفة، والألياف، ومضادات الأكسدة.            

ويُلقب البعض في وسائل الإعلام الفرنسية ،الصبّار بـ”صيدلية الصحراء” نظراً لفضائله العلاجية والتغذية العظيمة، إذ أنه يعمل على تقوية جهاز المناعة، ومكافحة الالتهاب، وتنظيم ضغط الدم، والوقاية من السرطان، وخفض مستوى الكوليسترول في الدم لقدرته الاستثنائية على هضم المواد الدهنية.

كما يساعد التناول المنتظم للصبّار في علاج قرحة المعدة، والتهاب المفاصل والروماتيزم، والصداع، وتقوية اللثة وتبييض الأسنان، وحماية الكبد من التليف لأنه يمتص السموم الموجودة بالجسم، والتخلص من السمنة لأنه يعمل على تعزيز شعورنا بالشبع، والعمل على إزالة التوتر إلا أنه ينبغي على من يعانون من الإمساك عدم تناوله لأنه يسبب لهم متاعب إضافية.

وتحتوي ثمرة الصبّار على كمية كبيرة من الماء، وهي غنية بمضادات الأكسدة، وبفيتامينات “أ” و”ب” و”ج” و”ه”، وكثير من الأملاح المعدنية على رأسها الكالسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والمغنسيوم، والحديد، والنحاس، واليود، كما أنها تمنح الجسم 15% من احتياجه اليومي للألياف.

وعن الفضائل الجمالية له، يمتلك الصبّار تأثير ساحر على البشرة والشعر إذ أنه يعالج جفاف البشرة عبر منحها الترطيب اللازم وإمدادها بالفيتامينات لهذا ينصح خبراء الصحة والجمال بتناول ما يقرب من ثلاث ثمرات يومياً.

كما يوصي خبراء التجميل باستخدام القشور بعد تنظيفها من الشوك باستعمال القشرة الداخلية كقناع للبشرة للتخلص من التجاعيد وتجديد الخلايا، وحماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية، وتهدئة الحروق، وضربات الشمس، كذلك الحال بالنسبة للشعر حيث يساهم قناع التين الشوكي في علاج تساقط الشعر والقشرة.

كل هذا إذا كانت مختبرات التجميل العالمية في فرنسا تبيع هذا المنتوج بثمن غالي جدا ، ففي المغرب أو شمال افريقيا عامة نجد ” الصبّار ” يباع عند الباعة المتجولين في الأحياء الشعبية بثمن لا يتعدى 2 دراهم.