من وراء التبليغ عن رئيس “الكاف” لإسقاطه في يد القضاء الفرنسي

©أيقونة بريس: من باريس أحمد الحجاوي//

أعلن المدعي العام لمحكمة مدينة مرسيليا اليوم الجمعة 7 يونيو في تصريح صحفي لوكالة الأنباء أن السيد أحمد أحماد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد رفعت عليه ما يسمى الاستدعاء للتحقيق ، وبذلك لن يكون متابعا قضائيا .                                

وينفي هذا البلاغ الرسمي كل الأخبار التي تم تداولها طيلة يوم الخميس التي كانت تقول أن رئيس الاتحاد الإفريقي تم اعتقاله أو القبض عليه.
تداولت وكالة الأنباء الفرنسية صباح اليوم الخميس خبر استدعاء رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم السيد أحمد أحماد ، من طرف شرطة المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والضرائب (Oclif) في باريس .   

وبسرعة تم نشر الخبر تحت عنوان : اعتقال وإلقاء القبض، في الحقيقة كان الأمر من الناحية القانونية مثابة استدعاء للاستماع إليه كشاهد، في إطار التحقيق، لأن القضية ما زالت في مرحلة التحقيق، ولم يتم بعد تقديم القضية أمام النيابة العامة .
هذا من جهة ، وقد تم استدعاء رئيس الاتحاد الإفريقي لأنه متواجد بباريس في إطار اجتماع المكتب التنفيذي واللجنة الاستعجالية كذلك لحضور المؤتمر 69 للاتحاد الدولي ” الفيفا” . تم استدعاؤه في إطار التحقيق في قضية خروقات مالية في عقد شراء الأمتعة واللوازم الرياضية بين شركة Puma التي انفصل معها الاتحاد الإفريقي سنة 2017 بقرار من الرئيس للتعامل مع شركة Technical Steel ، التي يوجد مقرها فرنسا في جهة La Seyne-sur-Mer. وقيمة العقد : 1,063 مليون أورو، القيمة التي أثارت الكثير من الشك بسبب التبليغ الذي قام به الكاتب العام السابق المصري : عمر فهمي، متهما رئيس ” الكاف ” بتلقي رشوة من الشركة الفرنسية للتعاقد معها في هذه الصفقة، وللتذكير عمر فهمي هو الذي كان الاتحاد الإفريقي طرده بقرار من لجنة التأديب، حين اكتشف أنه وراء تمرير صفقة لشركة Puma مكتب القاهرة مقابل رشوة 321 ألف أورو.
بعد الاستماع للسيد احمد أحماد عاد للفندق، والتحق به مجموعة من أعضاء الاتحاد الإفريقي، الذين أكدوا أنه لم يتم توجيهه أي تهمة في محضر التحقيق خلال جلسة الاستماع، وأنه لم يتم حجز جواز سفره وسيغادر باريس بعد مؤتمر ” الفيفا ” وسيتوجه يوم السبت إلى القاهرة قبل انطلاق كأس إفريقيا للأمم، وتم تأجيل سفره لعاصمة مالي باماكو للتدخل وإيجاد حل لقضية النزاع القائم بين اتحاد كرة القدم – مالي- والفيفا.

◄تعيق الصورة :

مباشرة بعد نهاية الاستماع إليه عاد رئيس الاتحاد الإفريقي لغرفته بالفندق والتحق به مجموعة من أعضاء الاتحاد منهم فوزي لقجع النائب 3 للرئيس.