ايقونة ولد ال15

الحكم بالسجن على مغني الراب التونسي ولد الـ15 في فرنسا

ايقونة بريس - الرباط 

تعود قضية مغني الراب التونسي “ولد الـ 15، الذي عرف كأحد مغني الثورة التونسية البارزين إلى الأضواء من جديد، بعد إدانته بمحكمة “سان مالو” غرب فرنسا، بتهمة استهلاك غير مشروع للمخدرات وتعنيف صديقته.

وقضت المحكمة، بسجن مغني الراب التونسي ولد الـ15، واسمه الأصلي علاء الدين يعقوبي، لمدة 13 شهرا ونصف الشهر وخمسة أشهر أخرى مع وقف التنفيذ إضافة لمراقبة قضائية لمدة 12 شهرا، بعد إدانته بتهم العنف الأسري والتهديد بالقتل واستهلاك المخدرات.

وسبق أن حكم على المغني الذي رزق طفلا مطلع العام 2017 في فرنسا، بالسجن أشهر عدة مع وقف التنفيذ عامي 2015 و2016 بعد إدانته بتهمة استهلاك غير مشروع للمخدرات وتعنيف صديقته. وقد ألغي وقف التنفيذ بموجب الحكم الجديد.

ويقيم يعقوبي منذ مارس 2015 في سان مالو، ويواجه كذلك بشكل منفصل، إمكانية طرده من فرنسا، إذ تشتبه السلطات بأنه أقام علاقة صداقة مع مغني الراب أمينو الذي انضم إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، ونفى الفنان التونسي أن يكون متعاطفا مع تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي “يتلاعب بصديقي” مؤكدا أنه يريد “مكافحة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) عبر الأغاني.