كريمة غانم ضمن قائمة الثلاثين قيادة شبابية الأكثر تأثيرا على مستوى أوروبا وإفريقيا

©أيقونة بريس: متابعة //
توجت الفاعلة المدنية و رئيسة المركز الدولي للدبلوماسية كريمة غانم يوم 28 شتنبر الجاري بمدينة بانجول الغامبية من طرف المؤسسة الإفريقية للريادة الشبابية Pan African Youth Leadership Foundation بلقب القائدة المؤثرة ضمن قائمة 30 قيادة شبابية الأكثر تأثيرا على مستوى القارتين الأوروبية والإفريقية لعام 2019، 

وذلك بناءً علي الإنجازات التي حققتها في مجال العمل الشبابي الإفريقي، الدبلوماسية المدنية و الترافع حول عدد من القضايا الإستراتيجية وخاصة المتعلقة بالشباب علي المستوي الوطني، القاري والدولي.

وشاركت “غانم”، على هامش حفل التكريم، الذي أقيم بمدينة بانجول الغامبية، مع العديد من الشباب من أوروبا وإفريقيا تجربتها في مجال مواكبة الشباب على المستوى الإفريقي ضمن ندوة خاصة لتقاسم القصص الناجحة مع الشباب، كما كانت القمة فرصة للحديث عن تجربة المغرب في مجال الديمقراطية التشاركية والتعرف عن التجارب الناجحة في مجال المشاركة الديمقراطية والابتكار في مواكبة المقاولات الشابة.

وتأتي قمة الشباب الافرو- اوروبية الأولي من نوعها في بانجول تحت شعار “ليسوا صغارا على القيادة” والتي عرفت حضور العديد من الفعاليات السياسية والاقتصادية و الدبلوماسية وممثلين عن مؤسسات شبابية وجمعيات شبابية من القارتين بهدف تبادل الخبرات وتوسيع التعاون خدمة لقضايا الشباب.

والجدير بالذكر أن جامبيا قد شهدت العديد من القرارات الأفريقية التي تتناول ملفات الشباب وعلي رأسها ميثاق الشباب الإفريقي والذي تم إقرارة عام 2006 في قمة رؤساء الدول والحكومات والتي تعتبر أهم وثيقة شبابية معنية بحقوق الشباب الافريقي

ولكريمة غانم مسار حافل بالتتويجات و حضور لافت في مختلف المحافل الوطنية و الدولية، لها أكثر من 100 مبادرة تطوعية خلال الخمس سنوات الأخيرة وواكبت العشرات من المبادرات الجمعوية في بناء و تطوير مشاريع ترافعية في مجال السياسات العمومية الوطنية و الدولية.

كريمة غانم هي رئيسة و مؤسسة للمركز الدولي للدبلوماسية في المغرب، عملت كصحفية و كخبيرة في التواصل الاستراتيجي و التنموي وفي مجال الترافع حول السياسات العمومية لمدة تزيد عن 15 سنة، كما ساهمت غانم في تأسيس الشبكة الإفريقية لخبراء سياسات الشباب خلال المؤتمر الدولي الأول للأمم المتحدة المتعلق بسياسات الشباب و التي تشغل من خلاله منصب نائبة الرئيس مكلفة بالدراسات الإستراتيجية.

كما تم تعيينها سفيرة ومديرة القمة الإفريقية للعمل الإنساني لسنة 2018 التي تم تنظيمها بالمغرب بحضور 200 من القيادات الإفريقية من 42 دولة، كما تم أيضا تعيينها في أبريل الماضي سفيرة العمل الإنساني بإفريقيا للمنظمة الدولية لسفراء الإسكان بنجيريا سنتين بعد حصولها على لقب بطلة العمل الإنساني من طرف المنظمة البريطانية Design4Need سنة 2017، كما ساهمت “غانم” في العديد من الاستشارات في مجال الشباب و الطفولة و الشؤون النسوية مع العديد من المنظمات الإفريقية من أهم الاتحاد الإفريقي، كما تم أيضا اختيارها لجائزة تأطير الشباب Youth Mentorship Award دعما لمجهوداتها في مواكبة تطوير مشاريع الشباب على المستوى الإفريقي من طرف New Africa Magazine. و قد قامت نفس المجلة باختيارها ضمن القصص الناجحة بإفريقيا في كتاب جديد بعنوان Growing up in Africa : A life tale of some Africa’s Successful Entrepreneurs سيتم اصداره رسميا شهر نونبر القادم.

على المستوى الأوروبي، حصلت غانم على شهادة تقديرية من المفوضية الأوروبية كشابة قيادية مؤثرة و صانعة رأي في إطار برنامج التبادل الثقافي للإتحاد الأوروبي. كما تم اختيارها لجائزة كرانس مونتانا الدولية لقادة المستقبل الجدد سنة 2012، كما تم أيضا اختيارها ضمن مجموعة العمل الشبابية للمنتدى الدولي للدبلوماسية بلندن لتشجيع مشاركة الشباب في المجال الدبلوماسي، كما ساهمت في العديد من الاستشارات في مجال الشباب مع كل من مجلس أوروبا و المفوضية الأوروبية.

و قد حصلت على العديد من الجوائز الوطنية و الدولية من بينها الجائزة الإفريقية للعمل الإنساني في صنف الشباب المتميز في الريادة المجتمعية و بناء الوطن سنة 2017، جائزة التميز الدولية في مجال السياسات العمومية و الإدماج الدولي سنة 2019. كما حصلت على لقب Woman of Substance من طرف قمة الريادة التنفيذية بزامبيا. لها أيضا جوائز أخرى في مجال التواصل و الدبلوماسية المدنية و السلام.

حصلت أيضا على لقب سفيرة النوايا الحسنة لسنة 2012 لجريدة موروكو وورلد نيوز و شخصية سنة 2017 و 2018 على التوالي لمجلة أرت بريس. حضيت غانم بشرف عضوية العديد من اللجان الاستشارية الخاصة بالشباب و المجتمع المدني، بما فيها عضوية لجنة التحكيم جائزة الملك عبد الله الثاني للإنجاز و الإبداع الشبابي، ساهمت من خلاله بتقييم 70 مشروع شبابي من العالم العربي، و عضوية لجنة تحكيم المبادرون في إطار رئاسة جمهورية مصر العربية للاتحاد الإفريقي مع وزارة الشباب و الرياضة المصرية، ساهمت من خلاله بتقييم 31 مشروع شبابي من 19 دولة افريقية.

مؤسسة لافريقيا بيتنا، كريمة غانم تؤمن بالعمل المشترك لبناء القارة الإفريقية عبر برامج تستهدف تنمية قدرات الشباب و المجتمع المدني في العديد من المجالات و عبر دبلوماسية شعبية تعزز أواصر الصداقة و التعاون بين الشعوب الإفريقية و بين القارة الإفريقية و باقي دول العالم.