كرة المضرب WTA : ماريا سكاري تفوز بالجائزة الكبرى للا مريم

©أيقونة بريس: الرباط – عبد الاله بوزيد//
تـُوِّجت اليونانية ماريا سكاري بلقب الدورة ال19 للجائزة الكبرى لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم لكرة المضرب التي أقيمت بملاعب النادي الرياضي السككي بالرباط، من 27 أبريل المنصرم 4 ماي الجاري، بعد فوزها على البريطانية جوهانا كونطا بجولتين لواحدة (2-6 و6-4 و6-1).


جمعت مباراة نهائي الجائزة الكبرى للأميرة للا مريم 2019. للتنافس بين النجمة الإنجليزية جوهانا كونطا والنجمة اليونانية ماريا سكاري وهي المرة الثانية التي يلتقيان في منافسات اتحاد لاعبات التنس المحترفات WTA.
في المباراة السابقة، انتصرت كونطا ساكاري بجولتين بحصة، 6-4 ، 6-1 ، في الدور الأول من بطولة ويمبلدون في عام 2017.

النجمة اليونانية ماريا سكارى، 23 سنة، صاحبة الرتبة 51 عالميا، لعبت المباراة النهائية الثانية لها في مسيرتها المهنية في فردي WTA والنهائي الأول على ملعب من أرضية عادية ترابية دون أن تنهزم في أية جولة (set). كانت خسرت في النهاية الأولى لها في الفردي في سان خوسيه العام الماضي.
النجمة كونطا مارست في البداية ضغطا قويا على منافستها اليونانية ماريا، ورغم أنها حاولت تخفيف الضغط المفروض عليها لم تتمكن من تقليص فارق النقط والانتصارات في الجولات التي تربحها كونطا.
والمثير هنا أن كونطا (27 عاما) أصبحت رابع لاعبة في عام 2019 تصل إلى النهائي بعد فوزها بنقطة المباراة ( point de match )، مع جوليا جورجز في دوري هوبارت ، وبيليندا بنسيك في دوري دبي وأليسون فان يوتفانك في دوري بودابست.
تحتل كونطا حاليًا المرتبة رقم 47 في العالم، وقد وصلت إلى الصف الأخير في مسيرتها في المرتبة الرابعة عالمياً، بعد هزيمتها في نصف النهائي في بطولة ويمبلدون في عام 2017.
لكن عندما تصدر لائحة الترتيب الجديد يوم الاثنين (6 ماي) رغم هزيمتها ستكون قد ربحت عدة نقط تمنحا مرتبة أحسن، لأنها لعبت منذ آخر العام الماضي النهاية الثانية لها بعد الأولى التي كانت في نوتينغهام ، وهي التي حصلت على 4 انتصارات في هذا الأسبوع والمرة الأولى التي تحصل فيها على انتصارين اثنين على التوالي في المباراة الرسمية الأساسية في مسابقات WTA.
الجائزة الكبرى للا مريم تجلب المزيد من الاهتمام:
أصبح هذا الدوري من المحطات المهمة في لائحة مسابقات WTA، هذا الدوري الخاص بالمنافسات النسوية، أصبح يجلب بشكل متزايد اهتمام جماهير رياضة كرة المضرب منذ نشأته سنة 2001 بالدار البيضاء.
وباعتباره كجزء من مسابقات اتحاد لاعبات التنس المحترفات WTA ومسابقات ATP العالمية، التي تقام كل عام خلال فصل الربيع، تمت ترقية هذه الدوري الدولي من المستوى الخامس إلى المستوى الرابع بمناسبة انتقالها من الدار البيضاء إلى الرباط في عام 2005.
وبدت بشكل واضح من خلال التنظيم نتائج المجهودات والتضحيات التي يشارك فيها العديد من الفعاليات منهم الجامعة الملكية لكرة المضرب وإدارة السكك الحديدية وإدارة النادي السككي بالرباط الذي يتوفر على مرافق ومعايير معترف بها من الاتحاد الدولي، كذلك لابد من ذكر الأطر التقنية والإدارية من الجامعة ومن النادي السككي التي شاركت مع أطر الاتحاد الدولي في التنظيم والتدبير، كذلك نادي الرياض (الرباط) الذي ساهم في توفير ملاعبه لتداريب اللاعبين الدوليين الذين شاركوا في هذه الدورة 19.
◄ صور من مباراة النهاية : مبارك أكرام //