فيديو: انهيار عمارة في القنيطرة تفضح فوضى البناء في المغرب

©أيقونة بريس: القنيطرة – المراسل:

وقف العديد من ساكنة مدينة القنيطرة اليوم السبت 3 غشت على مشهد انهيار عمارة من 5 طوابق، العمارة توجد بالقرب من ولاية الأمن و(مارشي سانطرال) ، ومن ألطاف الله لم يخلف الحادث أية ضحية في الأرواح سوى إصابة خفيفة غير خطيرة تعرض لها أحد العاملين في البناء.     

الحادث أدى إلى استنفار السلطات الأمنية التي حلت بالمكان، وتم فتح تحقيق في الموضوع.

لكن يبقى السؤال عالقا، رغم أن الأجوبة واضحة والأسباب معروفة، فانهيار عمارة هكذا يؤكد أن قطاع البناء بصفة عامة يعرف فوضى عارمة، ويعرف الغياب الفظيع في المراقبة ومتابعة مراحل البناء، ابتداء من تسليم الترخيص إلى التشييد النهائي.

وما يحدث هنا وهناك من انهيار العمارات: فاس – مراكش- الدار البيضاء-وغيرها من المدن، هو تأكيد على الفوضى وعدم التزام المقاول أو صاحب المشروع بالشروط التي تطرحها الإدارة المسؤولة عن البناء والتجهيز أو ما يسمى بالتعمير. وتبقى هذه الإدارة مثابة مكتب يسلم الرخصة فقط.

هل مواد البناء تخضع للمقياس والمعيار المفروض؟

هل عمال البناء يتوفرون على التغطية الصحية؟