فيديو أتـّر في مشاعر الملايين

أيقونة بريس:

نشرت مواطنة أمريكية : طاطيانا دافيس ، على صفحتها الشخصية “فايسبوك” فيديو قصير وكتبت تعليقا تقول فيه: ” ما شهادته اليوم وأنا راكبة في الميترو، أبكاني “


ونشرت فيديو صوّرته بجوالها، يظهر فيه حوار صامت بين رجل وطفل ، الرجل يلعب بجواله والطفل جالس بجواره يتابع بنظرات بريئة جوال الرجل، الرجل أدرك ذلك ويبدو الطفل يتوسل له، ولم يستطع الرجل مقاومة نظرات الطفل وبهدوء وبدون كلام أعطاه الجوال ليلعب ويستمتع باللعب قليلا.
هذا الفيديو تمّت مشاركته بين المتابعين ما يزيد على 22 مليون مرة .

PlayPlay