غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة “الاستثمار بصيغة المؤنث”

ايقونة بريس - متابعة  

 

نظمت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة بشراكة مع مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة وجمعية نساء مقاولات المغرب، النسخة الأولى لـ “ملتقى النساء المقاولات لجهة الرباط سلا القنيطرة”، وذلك تحت شعار: “الاستثمار بصيغة المؤنث”.

وسلطت غرفة التجارة والصناعة والخدمات في ندوة صحافية نظمت يوم الجمعة المنصرم بالرباط، الضوء على أهداف هذا الملتقى والجوانب المحيطة به، والذي يسعى إلى خلق فضاء للتعرف على الفرص الاستثمارية التي توفرها جهة الرباط سلا القنيطرة وتبادل التجارب والخبرات النسائية وتعزيز انخراط المرأة في الدينامية الاقتصادية الجهوية.

كما أن التظاهرة فرصة  للنساء المقاولات أو الطموحات نحو العالم المقاولاتي، من أجل إغناء تجربتهن المهنية والعملية وتقوية خبراتهن التطبيقية.

وأوضحت المشاركات أنه سيتم رفع المقترحات والتوصيات الصادرة عن المنتدى إلى كافة القطاعات الوزارية بغية أخذها بعين الاعتبار لدى بلورة سياسة لتطوير المقاولة النسائية.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرزت كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية، رقية الدرهم، أهمية الدور الذي تضطلع به النساء المقاولات داخل المجتمع، معربة عن الأسف لكونهن لا يشكلن سوى 10 بالمائة بالمغرب، فيما يتمثل الطموح في بلوغ المناصفة في هذا المجال.

وأضافت السيدة الدرهم أن اللقاء يشكل مناسبة لتقييم وضعية المقاولات النسائية بالمغرب والتحديات التي يتعين رفعها لتعزيز تحفيز وطموح النساء في هذا المجال.

وفي السياق ذاته، أبرزت رئيسة جمعية النساء المقاولات بالمغرب لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، وفاء العلوي، أن هذا المنتدى يشكل مناسبة تجمع النساء المقاولات بالجهة لإسماع أصواتهن، من أجل مستقبل أفضل، معربة عن الأمل في تطوير برامج مهيكلة في إطار رؤية شمولية ومندمجة.

من جهته، استعرض رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط – سلا – القنيطرة، عبد الله عباد، أهمية المقاولاتية النسائية، التي تمثل قاطرة للتنمية الاقتصادية، مؤكدا أن اللقاء يشكل فرصة لاستعراض مختلف فرص الاستثمار التي تتيحها الجهة، والتبادل بشأن التجارب المبتكرة الناجحة في المجال.

وستتم، عقب هذه التظاهرة المنظمة بشراكة مع مجلس الجهة وجمعية النساء المقاولات بالمغرب لجهة الرباط-سلا-القنيطرة، برمجة جلسات للتكوين للاستجابة لحاجيات النساء المقاولات بغية معالجة مواضيع ستمكن من توجيه ومواكبة هؤلاء النساء للاستفادة من البرامج الحكومية، وموائد مستديرة بهدف بلورة توصيات ستساهم في تعزيز إدماج حقوق النساء ضمن السياسات العمومية وبرامج التنمية.

ويأتي هذا الملتقى تفعيلا لتوصيات “ندوة الاستثمار النسوي والجهوية المتقدمة: فرص ورهانات” التي نظمتها غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وتؤكد مجموعة من الدراسات أن واقع الاستثمار النسوي بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط تعتريه جملة من الاختلالات والمشاكل سواء الإدارية، الاجتماعية والاقتصادية، والتي تحول دون دخول المرأة المقاولة بقوة إلى الساحة الاستثمارية ومنافسة رجل الأعمال.