طلبة خريجي المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة يشتكون الإقصاء والتهميش في ظل سيادة الزبونية والمحسوبية

® ايقونة بريس - الرباط 

أعرب عدد من الطلبة خريجي المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة، عن استنكارهم لأسلوب الإقصاء والتهميش الذي تنهجه وزارة الشبيبة والرياضة في مباريات التوظيف.

وقال البيان الذي يتوفر الموقع على نسخة منه، أنه وبعد انتظار طال أمده لإعلان مباراة التوظيف من قبل وزارة الشباب والرياضة، وبعد اجتياز المباراة في أجواء غير عادية، جاءت مرحلة الإعلان عن نتائج الاختبار الكتابي بعد أزيد من أسبوع، لتنزل نتائجه كالصقيع على مجموعة من خريجي المعهد الملكي لتكوين الأطر والذي نتج عنه سخط عارم نتيجة للحيف والمحسوبية التي تعرضوا لها جراء اكتساح أهل النفوذ والجاه لائحة المقبولين وهو الأمر الذي يتكرر بشكل سنوي.

وأضاف البيان أن الطلبة يستنكرون عدم مشروعية نتائج المباراة التي أجريت بتاريخ 22 شتنبر 2019، والتي عرفت خروقات وتلاعبات، يزيد من حدتها ما سبق وأن سجله المجلس الأعلى للحسابات، وطالب المتضررون من السلطات المعنية التدخل العاجل من خلال إعادة تصحيح أوراق مباراة 22 شتنبر، مع إشراف لجنة غير وزارية على تصحيح الامتحانات.