حكم مباراة الزمالك – نهضة بركان ارتكب خطأ كبيرا حسب المادة 14 من القانون المعدل

©أيقونة بريس: هيئة التحرير  //

احتجت الجامعة الملكية لكرة القدم، بشكل رسمي على الحكم الإثيوبي :باملاك تسيما الذي أدار مباراة العودة من نهائي كأس الكونفدرالية، بين الزمالك و نهضة بركان.                      

وكان الزمالك قد فاز على نهضة بركان بهدف مقابل لا شيء في إياب نهائي الكونفدرالية، ليحتكم الفريقين إلى ركلات الترجيح التي رجحت كفة الزمالك بخمسة أهداف مقابل ثلاثة.

ونشرت الجامعة بيانا، أعلنت خلاله عن التقدم باحتجاج ضد الحكم بسبب عدم طرد محمود عبد الرحيم “جنش” حارس الزمالك خلال ركلات الترجيح في نهاية المواجهة.

يُـذكر أن حكم اللقاء قرر إعادة ركلة ترجيح لنهضة بركان قد تصدى لها جنش بسبب تقدمه عن خط المرمى قبل التنفيذ، إلا أنه لم يشهر البطاقة الصفراء له.

وحصل جنش على بطاقة صفراء خلال الوقت الأصلي للمباراة، قبل أن يتم اللجوء لركلات الترجيح والتي أدّت إلى التقدم بشكوى ضد الحكم الإثيوبي بسبب عدم إشهار بطاقة صفراء ثانية لحارس الزمالك.

وبحسب البيان، فإن إعادة ركلة جزاء نهضة بركان بسبب تقدم جنش يستوجب حصول الحارس على بطاقة صفراء وفقًأ لما تنص عليه قوانين كرة القدم.

واستند البيان للمواد رقم 7 للبند 10 في الصفحة 98 بالنسخة الفرنسية لموسم 2018-2019، والمدرج أيضا بالصفحة رقم 100 في التعديلات الخاصة بموسم 2019-2020، والبند رقم 14 في الصفحة رقم 124 للوائح.

وشدّد البيان على أن الحكم الإثيوبي قام بإخراج البطاقة الصفراء من جيبه بالفعل، قبل أن يتراجع عن رفعها في وجه الحارس جنش تحسبًا لعدم طرده.