تصفيات أورو 2020 : تركيا تعـرّي فرنسا والجمهور يطالب بمشاركة منتخب البنات أحسن من الرجال

©أيقونة بريس: بدر بنعلي //
ضيـّع المنتخب الفرنسي لكرة القدم – بطل العالم – كل شيء ولم يكن في أي وقت من المباراة يشكل خطرا أو قوة أمام منتخب تركيا الذي انتصر بحصة 2-0 وبتفوق واضح.


منتخب فرنسا لم ينهزم في تصفيات بطولة أوروبا للأمم منذ 2010 ضد بلاروسيا، وها هو منتخب تركيا يفوز بتعبئة مضاعفة، الأولى هو انتصاره لأول مرة على فرنسا، والثانية إسقاط فرنسا من المركز الأول في مجموعته حرف H.
منتخب تركيا فاجأ الجميع بقوة ونظام دفاعه الذي يقوده الثنائي Ayhan-Demiral وليس هذا بغريب لأن دفاع منتخب تركيا لم تـُسجّل عليه سوى إصابة 1 في مجموع 6 مباريات الأخيرة.
بالنسبة للمنتخب الفرنسي وباستثناء الحارس Lloris الذي كان متألقا، على الأقل أنقذ فريقه من هزيمة كبيرة، كذلك Ben Yedder – Mendy كانا في أول مشاركة لهما متألقين ممتازين، فإن أسوأ مباراة كانت للنجم وأغلى لاعب فرنسي Mbappé الذي ضيـّع كل شيء، ضيّع مستواه وشهرته، حيث في هذه المباراة ضاعت منه الكرة 22 مرة، وهو رقم كبير، ويظهر أنه يفكر في العطلة الصيفية أكثر من اللعب. كما كانت مستويات Pogba وSissoko وMatuidi وDigne وPavard وVarane و Grizou أقل بكثير من مستواها المعتاد.
منتخب تركيا لم يفرض نفسه بخطة تكتيكية لمحاصرة أبطال العالم، بل فرض نفسه بالشجاعة وبالروح العالية في تحدّي لاعبين كبارا يلعبون في أشهر وأقوى الأندية. ويمكن القول أن هذا مثابة درس قدمه منتخب تركيا ليس لفرنسا ولكن لباقي المنتخبات، أما منتخب فرنسا فعليه أن يتعلم ويستفيد من الهزيمة التي لم يعرفها منذ 9 سنوات، ( في تصفيات أوروبا للأمم) ، فالمشكل الذي لم يقبله الجمهور هو الأداء الذي قدّمه لاعبو المنتخب، هذا الأداء يدل على أنه من الواضح يجب على المنتخب الفرنسي أن يتعلم كيف يلعب.
الجمهور ومن باب السخرية والاستهزاء ،طالب المدرب الوطني باختيار منتخب البنات في المباراة القادمة.

فرنسا تنهزم في شهر يونيو :
يونيو 2013: هزيمة أمام البرازيل وأوروغواي
يونيو 2015: هزيمة أمام بلجيكا وألبانيا
يونيو 2017: هزيمة أمام السويد
يونيو 2019: هزيمة أمام تركيا