“تشالنج” جلاّبة وحايك ولثام

© أيقونة بريس: هشام العصادي //

جلاّبة وحايك ولثام هو “تشالنج” الذي يقوم بعرضه شباب من مدينتي سلا والرباط لإحياء بهجة اللباس التقليدي المغربي.                 

“تشالنج الجلاّبة واللثام والحايك المغربي” أو “تحدي الزي التقليدي المغربي” هي مبادرة أطلقتها شابة مغربية منذ مدة قصيرة من مدينة تطوان لتنتشر في مختلف المدن المغربية، ولقيت هذه المبادرة تجاوبا وتفاعلا منتشرا، أبرزه هو ترحيب بعض النجوم والفنانين بها، بهدف رد الاعتبار إلى هذا الموروث الثقافي أمام غزو الموضة الأجنبية.

وتفاعلا مع التحدي، خرج عدد من الشباب من مختلف المدن المغربية إلى شوارع المدينة، وهم يرتادون الملابس المغربية التقليدية، من جلاليب وسراويل قندريسية والحايك واللثام المغربي، بهدف ما يعتبرونه إحياء للزي التقليدي المغربي والمحافظة على الموروث الثقافي، وذلك بارتدائهم إياه والتقاط صور ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ودعوة آخرين إلى ارتداء هذا الزي في حياتهم اليومية.

في السياق ذاته توصلت جريدة “أيقونة بريس” بمجموعة من الصور الجديدة حيث تحرك مؤخرا مجموعة من الشباب ينتمون للجارتين سلا والرباط وتحت شعار: “الجديد ليه جدّة والبالي لا تفرّط فيه” في عمل إبداعي مماثل يمزج بين الأمس والحاضر، حيث يأتي هذا العمل حسب تصريح بعض شباب مجموعة: قافلة جذورنا، تحضيرا لمهرجان سينظم قريبا بالعاصمة الرباط من أجل عصرنة وإعادة الاعتبار للزي التقليدي المغربي حسب تصريحهم.

وجدير بالذكر أم بعض الفنانين المغاربة انخرطوا بدورهم في هذا التحدي، على غرار الممثلة سناء عكرود، وسهام أسيف، ويسرى طارق، اللواتي نشرن صورهن باللثام والجلّابة المغربية أو الحايك، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.