اندماج حزب جبهة القوى الديموقراطية والعهد الجديد

©أيقونة بريس: فاس – المراسل :
أعلن البيان الختامي للمؤتمر الوطني الاستثنائي لحزب جبهة القوى الديموقراطية، عقب اختتام أشغال اجتماعه المنعقد بمدينة فاس نهاية الأسبوع 30 يونيو 2019 ، عن الاندماج مع حزب العهد الديموقراطي.


جاء هذا القرار السياسي تتويجا لسلسلة من المشاورات بين القادة السياسيين في الحزبين،
خلال الكلمة الافتتاحية للمؤتمر أوضح الأمين العام لجبهة القوى الديموقراطية الأستاذ المصطفى بنعلي أن المجتمع في حاجة ماسة إلى ترسيخ العمل الوحدوي ليقوم ” اليسار ” المغربي بدوره السياسي والوطني. وأن الأحزاب السياسية عليها أن تكون في مستوى المسؤولية التي يقدمها الدستور.
وأشار الأمين العام للحزب، أن جبهة القوى الديمقراطية مقتنعة بالانفتاح والتعددية باعتبارها تشكل قوة، تبلور التنمية الوطنية.
وختم الأستاذ بنعلي أن قرار الاندماج بين الحزبين خط انطلاق دينامية سياسية جديدة، وينبني على مشروع سياسي قائم محدد وواضح الملامح، موجها الدعوة إلى كل الفرقاء والقوى للانخراط في هذه الدينامية، في اتجاه ترسيخ تعددية سياسية وليس تعددية حزبية.
وفي كلمة ألقاها الأستاذ محمد شرافي بصفته النائب الأول للأمين العام لحزب العهد الديمقراطي، أكد بالمناسبة بأن المؤتمر الوطني لحزب العهد الديمقراطية المنعقد يوم 14 يونيو 2019 بالناظور كان قد صادق على هذا قرار الاندماج الحزبي مع جبهة القوى الديمقراطية،
للإشارة انعقد هذا المؤتمر تحت شعار، « وحدة نضالية من أجل تعددية سياسية فاعلة »، حضره ضيوف تمثل الأحزاب السياسية والتمثيليات النقابية، وبحضور مندوبات ومناديب الحزبين.