القضاة الجدد يؤدون اليمين القانونية: مرحلة دقيقة مع تحديات وتوقعات مختلفة

©أيقونة بريس: الرباط – هيئة التحرير //
نظم المعهد العالي للقضاء، يوم الخميس 25 يوليوز 2019، حفل تخرج الفوج 42 للملحقين القضائيين والذي يضم 160 ملحقا قضائيا بالإضافة لأربعة قضاة عسكريين، حضر هذا الحفل السيد وزير العدل والسيد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية والسيد الوكيل العام لمحكمة النقض .                                                

وأعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية والسيد وسيط المملكة ومسؤولون قضائيون وكبار الشخصيات. وقد أدى هذا الفوج القسم اليمين أمام هيئة قضائية مؤلفة من رؤساء الدوائر داخل محكمة النقض.
يتكون الفوج 42 الذي تم تعيينه في السلك القضائي من قبل الملك محمد السادس، بناء على اقتراح المجلس الأعلى للسلطة القضائية، هو ثاني فوج من القضاة يعين في خضم الإصلاحات القضائية الكبرى التي تشهدها المملكة،
ويتألف من 160 قاضياً من بينهم 28.75٪ من النساء و48.75٪ من الرجال.
ويضم 46 من الإناث و114 من الذكور، تتراوح أعمارهم بين 22 و40 سنة، و6 مستمعي عدالة من اليمن، و4 ملحقين قضائيين عسكريين في أول تجربة من نوعها.
متحدثاً في هذه المناسبة، أكد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للقضاء، مصطفى فارس الرئيس الأول لمحكمة النقض، أن الإفراج عن هذا الترقية الجديدة يأتي في مرحلة يكون فيها القضاء في عامه الثاني من التنفيذ “مرحلة حساسة مع التحديات والتوقعات المختلفة التي تتطلب العمل الجاد والالتزام وتعبئة جهود هؤلاء القضاة لإنجاح هذه المرحلة التاريخية “.
وقال السيد فارس، إن أي إهمال وتراخي في العمل سوف يضيعان الجهد لعدة سنوات وسيؤثر على “الأسرة القضائية” بأكملها.
وأشار إن هذا الحدث يتزامن مع احتفال الشعب المغربي، بما في ذلك الأسرة القضائية، بالذكرى العشرين لتربع جلالة الملك محمد السادس، رئيس المجلس الأعلى للقضاء، إلى عرش أسلافه المنعمين.
من جهته أعرب الملحق القضائي العسكري هشام البقالي، الحائز على الرتبة الأولى ضمن الفوج الأول من القضاة العسكريين الذي قضى تدريبه على مدى عامين رفقة الفوج 42 للملحقين القضائيين، عن اعتزازه بالاستفادة من تدريب يزاوج بين التكوينين النظري والميداني بالمحكمة العسكرية مع الانفتاح على المحيط القضائي بمختلف المحاكم الابتدائية ومحاكم الاستئناف بربوع المملكة، وذلك سعيا وراء التزود بالعتاد المعرفي الكافي والإجراءات المسطرية والأحكام القانونية الضامنة لحقوق المتقاضين بما يؤهل الفوج للفصل في مختلف الدعاوى المعروضة على المحاكم بكل مهنية واحترافية، وتقلد مسؤولية القضاء بأمانة وضمير مسؤول.
كذلك عرف هذا الحفل إلقاء كلمة ترحيبية للسيد المدير العام بالنيابة للمعهد العالي للقضاء الأستاذ عبد الحنين التوزاني، والسيد وزير العدل محمد أوجار، والسيد ادريس حميميد ملحق قضائي خريج فوج 42، الحاصل على الرتبة الأولى ضمن زملائه.