الغلاء يغلب حكومة البصلة

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //
أصدرت المندوبية السامية للتخطيط، نشرة إخبارية توضح فيها بالأرقام إحصائيات ارتفاع أثمان الخضر في المغرب قبل حلول شهر رمضان، هذا الغلاء الذي ما يزال على أرض الواقع في الأسواق،

رغم أن الحكومة أعلنت قبل رمضان أنها تراقب الأسواق والأثمنة وجميع المواد متوفرة.
فعلا جميع المواد متوفرة، لكن الغلاء هو الآخر متوفر وفارض نفسه، فحسب الأرقام ثمن الخضر ارتفع بنسبة بـ4,9% والفواكه بـ4,8% والسمك وفواكه البحر بـ2,2%.
وتوضح إحصائيات وتقارير المندوبية السامية للتخطيط، أن ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري مارس وأبريل الماضي، همّت على الخصوص أثمان الخضر بـ 4,9% والفواكه بـ4,8% والسمك وفواكه البحر بـ 2,2% واللحوم بـ1,8%.
على العكس من ذلك، تضيف المندوبية، انخفضت أثمان الزيوت والذهنيات بـ0,6% والقهوة والشاي والكاكاو بـ0,3%. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن التغيرات شملت على الخصوص ارتفاع أثمان المحروقات بـ2,6%.
وسجلت أهم الارتفاعات في بني ملال والحسيمة بـ 1,2% وفي مراكش بـ 1,1% وفي سطات بـ 1,0% وفي أكادير بـ 0,8% وفي فاس والرباط ومكناس والعيون والداخلة وأسفي بـ0,7% وفي الدار البيضاء وتطوان وطنجة بـ 0,6%.
أما حكومتنا الموقرة قررت في اجتماع الأسبوع ما قبل هذا، مراقبة أسعار البصل،،،،