الدورة العادية لمجلس جهة الداخلة: مشاجرة وفوضى بسبب خرق لمسطرة قانونية ( فيديو)

©أيقونة بريس: الداخلة //
اختتمت أمس الاثنين 7 أكتوبر 2019، الدورة العادية لمجلس جهة الداخلة وادي الذهب، برسم شهر أكتوبر، برئاسة السيد الخطاط ينجا، وبحضور أعضاء المجلس، والسيد الوالي بالإضافة إلى عدد من المسؤولين ورؤساء المصالح الخارجية، وفعاليات المجتمع المدني، إلى جانب عموم المواطنين بعد نقاش طويل دام لساعات.


أشغال هذه الدورة عرفت وقع أحداث غير مشرفة بمستوى ممثلي مجلس هذه الجهة التي لها أهمية كبرى في الإقليم، فالنقاش تحول إلى مشاجرة وإلى الرشق بالسب بين بعض الأعضاء، رغم محاولة تدخل الرئيس.
ويعود هذا إلى تخصيص مبلغ 18 مليون درم لدعم مجموعة ” أجيدا ” وهو ما احتج عليه البعض واعتبروه خارج سياق المساطر القانونية المعمول بها.
وفي هذا السياق أصدرت ” أجيدا ” بلاغا توضيحيا تؤكد فيه : ” المجموعة تحذر من مغبة استغلال اسمها وعلامتها التجارية لأهداف وغايات لا تعلم أهدافها ولا دواعيها”، مضيفة أن “مجلس الجهة قد أخل بكافة التزاماته تجاه المجموعة، ونكث جميع الوعود التي سبقت وتعهد بها بشأن دعم المجموعة الفلاحية”.
وطالب البلاغ من رئيس مجلس جهة الداخلة بتوضيح هذا الحدث.

بعد استئناف أشغال الدورة، تداول المجتمعون مناقشة نقط جدول الأعمال والتي بلغت 17 نقطة في مقدمتها الاعتمادات المالية للتسيير، واتفاقيات الشراكة، أهمها الاتفاقية التي تجمع بين المجلس مع وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، من أجل تفعيل “برنامج التمكين الاقتصادي للنساء بالجهة، وأخرى جمعت المجلس والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية في إطار التعاون والشراكة.
ومن أجل تنمية قطاع الصحة بالجهة، وفي هذا الإطار تم التصويت على اتفاقية تجمع المجلس و جمعية أطباء وادي الذهب الكويرة، و المديرية الجهوية للصحة .

وبعد مناقشة جميع النقط المدرجة في جدول الأعمال تم التصويت بالإجماع على مشروع ميزانية مجلس الجهة للسنة المالية 2020.