الجزائر: الحكم على لويزة حنون ومسؤولين آخرين بالسجن 15 عاما

® ايقونة بريس - متابعة

 

أصدرت المحكمة العسكرية في البليدة، جنوب غرب الجزائر العاصمة، اليوم الأربعاء، أحكام بالسجن لمدة 15 سنة على كل من سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة، والمدير الأسبق لأجهزة الاستخبارات محمد مدين ومنسق الأجهزة الأمنية السابق بشير طرطاق، إضافة إلى زعيمة حزب العمال لويزة حنون، بتهمة “التآمر ضد الدولة لتغيير النظام”.

وأفاد بلاغ لوكالة الأنباء الجزائرية، أن النيابة العسكرية أصدرت طلبا دوليا بالقبض على “خالد نزار” المتواجد في اسبانيا.

وتتابع النيابة العامة الجزائرية المتهمين، بالمشاركة في اجتماع حضره كل من سعيد بوتفليقة ومدين وطرطاق وحنون في 27 مارس، غداة تصريح لرئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، طالب فيه علنا باستقالة رئيس الجمهورية. وبعد بضعة أيام، اتهمهم قايد صالح، من دون تسميتهم، بالاجتماع للتآمر ضد الجيش.